بويات الخليج،شات بويات الخليج،دردشة بويات الخليج،بويات الخليج،منتدى بويات،منتدى بويه،بويات
للتواصل معي انا شخصيا على الحسابات التاليه :

على السكايبي boyat.alkhaleej
على الكيك Kik:boyat.alkhaleej
على التويتر twitter:boyatalkhaleej
الـ pin كود الخاص فيني pin:7D97588C


اسك بويات الخليج
http://ask.fm/boyatalkhaleej

بويات الخليج،شات بويات الخليج،دردشة بويات الخليج،بويات الخليج،منتدى بويات،منتدى بويه،بويات

بويات الخليج ، شات بويات الخليج ، دردشة بويات الخليج ، بويات الخليج ، منتديات بويات،منتدى بويه،بويات،منتدى بويات،منتدى بويات،boyat،tomboy،تومبوي
 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالشات الصوتي المجلهاعترافات بويات وليديات
رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته 552
شاطر | 
 

 رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
سعود الدوسري boya
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج


مشَارَڪاتْي »: 877
التسِجيلٌ »: 11/02/2013

مُساهمةموضوع: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الخميس فبراير 14, 2013 2:49 pm

سسلآآم ععليكمم

شسسمهه ذا لققيت روايهه عجبتني وحبيت اسدححههـآإ هننـآإ(مااععرفف مين كاتبتها عششان مححد يققول ماقلتي اسم الكاتبه لانهه اللي نقلت الروايهه مووب كاتبه الاسم)


اليوم يايبه لكم روايه وان شاء الله تعجبكم



الابطال : نور ( البنوته ) - شعاع ( البوية )






رن التلفون رنه وحده ابتسمت نور بسخرية وهي تطالع المتصل ( حبيبي ) ، رنه وحده بس يا مال الفقر هذا وتلفونج خط ، واخيرا عبرتها بعد ماحرقت تلفونها وهي معاها انتظار ..
دقت نور على حبيبتها ( ساره ) : الوو
ساره : هلا بالقلب و اشواقه
نور بحره : ممكن اعرف من تكلمين صار لج ساعة
ساره : اهم شي اللي يغار ..
نور : لا غيره ولا شي خلصيني يالله من تكلمين !!!
ساره : يعني من رفيجتي ريمووه
نور : مادري من وين طلعت هالريمووه من عرفتها وانت مطقع لي
ساره : لا لا لا ماقدر عالغيره هههههههه
نور : والله انا قلبي مو مرتاح لج هاليومين صايره كل مادق احصل عندج انتظار وبالليل تحولين تلفونج .. الله يستر من تاليها
.............................
تعرفت نور على ساره من اربع سنين لما كانت بثالث اعدادي ، عرفتها عليها وحده من ربعها ، وساره اللي اكبر منها بسنتين كانت بثاني ثانوي ، تعرفوا على بعض بالتلفون واستمروا مع بعض ثلاث سنين مكالمات وحب و اشواق ملتهبة رغم انهم ماشافوا بعض خلالها ابدا ، نظرا لظروف سارة ، وبعد هالثلاث سنين جاتها سارة المدرسة في يوم حفل ، وانصدمت نور لما شافتها ، كانت دبه ، دبه وايد رغم انها ماكانت طويلة ، كانت اطول من نور بشوي ، بيضا وايد بحكم انها امها مصرية ، ويها مدور وخدودها ورديه بارزه شكلها كان ممكن يسمونها كيوووت ، شعرها اطول من كتوفها بشوي ومقصقصته من فوق شوي بس .
انصدمت نور لانها كانت لها مواصفات خاصة في البوية اللي تشبك معاها كانت تتمناها طويلة وايد معضلة برونز جسمها رياضي ، بس اضطرت نور تضحي بكل هذا لانها تحب سارة من كل قلبها ، حب حقيقي فما عاد الشكل له اي قيمة عندها ، وخصوصا بعد تشجيع رفيجتها حصوه اللي قالت لها : من صجج انتي وين بتلاقين بوية جي بهالمواصفات ، اصلا كل البويات متان ، احلى يا غبيه عشان تكون عريضة وتضيعين في لمتها ..
انا ماضعت في لمتها بس ، انا ضعت في عالمها كله ، خليتها محور حياتي كلها هي ربعي وهي حبيبتي وهي امي وابوي اللي انحرمت منهم هي كل شي بحياتي ، رغم انها ضيعتني في خياناتها .
خذت نور باكيت ال**اير وطلعت وحده ولعتها وقامت تدخن ..
..............................
ساره : وينج يالحب ، ليش ساكته ؟؟؟
نور بملل : ادخن !!!
ساره وهي تمثل دور الريال : شنو ؟؟؟ ادخنين ؟؟؟؟ طفيها ... طفيها خلصيني !!
نور ببرود : ليش ؟؟
سارة : وتسالين ليش !!! طفيها ولا والله ان اطفيها بجسمج باجر بالجامعة !!!
نور ببرود : صج والله !! كا انتي ادخنين !!!
ساره برجولة مصطنعة : انا غير .. انا ريال
نور تضحك وتضحك بصوت عالي مثل العاهرات ... ريال .. شنو مظاهر الرجولة ؟؟ عطر رجالي ونظارة راي بان ، وجوتي رياضة ... ريال يسوي رنة حق حبيبته رغم انها هي اللي تدفع فاتورتها كل شهر ، والغريب انها تطلع مبالغ كبيرة ..طيب من تكلم هي !!! ريال يتحكم في لبسها وطلعتها وكل تصرفاتها بس مايكلف نفسه يصرف عليها او حتى يعزمها على قهوة ..

........................................

صحت نور من النوم مبكرة وهاي امر غريب جدا ، كانت تحس بنشاط ومزاج صافي وايد ، على عكس مزاجها فالايام اللي راحت .. خذت دوش سريع وحطت ميك اب خفيف ولبست بنطلون سكيني وبدي بيج ولبست عبايتها الكشخة عليه .. وقفت جدام المنظرة شوي تنظر لنفسها نظرة سريعة عشان تتاكد من كامل اناقتها ..
كانت فعلا جميلة .. طول وجسم رشيق ، بشرة برونز ، شعر مصبوغ اشقر مقصص بشكل مدرج لي نص ظهرها ، ملامح انثويه ناعمة ، عيون ناعسة وخشم ضعيف طويل وشفايف صغيرة مليانه كانها داقتها بوتكس ، فعلا كانت بنوته ممكن تعجب اي بووية بالدنيا الا حبيبتها طبعا هههههه

خذت شنطتها الكبيرة تقليد ( ال في ) درجة اولى وركبت السيارة ، طلبت من السائق يشغل لها فيروز على الصبح ، كانت تركب اظافرها وتصبغها بالمناكير الحمرا وهي تغني مع فيروز
كان غير شكل الزيتون كان غير شكل الصابون
و حتى إنتا يا حبيبي مش كاين هيك تكون

نور طالبة بالجامعة سنة اولى ليحين تاسيسي ، تبي تتخصص بزنز ، تعيش نور مع جدتها واختها الصغيرة هدى اللي كانت بصف ثالث ابتدائي بعد موت اهلها بحادث سيارة ، جدتها حصة هي اللي بقت لهم من الدنيا ، كانت تحاول تعوض عليهم الحنان اللي فقدوه بس بعد كانت حازمة معاهم بحكم انها موجهة لغة عربية متقاعدة فكانت عارفة حركات بنات المدارس و ماتطوفها سوالف البويات و التشبك وكانت وايد محكرة لها في علاقتها مع سارة وكانها شاكة بشي كانت تكرة سارة وايد وما تطيق تشوفها تزور نور بالبيت فتل** لهم طول الوقت وهي تطالعها بنظرات فاحصة حادة .

.........................

- هاااااي !!! قالت نور بغنج ودلع لرفيجاتها اللي قاعدين في ستاربكس العلوم .
- هايااات .. يا صباح الروقان ... قالت حصة
انضمت نور لربعها .. كانت طاولات ستاربكس العلوم عبارة عن طاولات مكررة ، نفس الطاولات ونفس الكراسي ونفس الاشخاص بنفس الوجية ونفس الميك اب ونفس الشعر ..
نفس الصوت ونفس الدلع ونفس البشرة البرونز ، فعلا بنات الجامعة لو تشوفهم باي مكان بتقدر تعرف انهم بالجامعه نظرا لتوحيد الزي ولكن ليس زي الجامعة بل زي الكشخة ، زي الملامح وزي الميك اب .. عبايات مزركشة ذات اكمام متسعة ، حذاء بكعب حاد ، بنطلون سكيني ، تسريحة بف كبيرة ، حقيبة يد كبيرة جدا تصلح للسفر ، اكسسوارات مبالغ في عددها .. والصوت لازم يكون ناعم جدا وتتكلم بصوت حليمة بولند واسلوبها ...
- وين الحب ؟؟ همست لها حصة باذنها وهي مشغولة تعدل روجها بمنظرة علبة ديور اللي بيدها
- طالعت حصة بدلع وقالت : بتيي احين !!!
وفعلا .. على طاريها وصلت .. مثل مايقول المثل اذا طريت ............ جهز العصا
باست نور على خدها وانضمت لهم ... كانت تغطي عيونها بنظارة راي بان ولابسه عباية سادة ولافه شيلتها على رقبتها ... بعطر رجالي مركز وساعة رجالية كبيرة وجوتي رياضة .. هذي كانت كشخة كل بويات الجامعة نظام توحيد الزي ومعاها شنطة كبيرة بسير طويل تحط فيها كتبها او لاب توبها .. او معاها ملف تحط فيه اغراضها ...
كانت في سارة بعض التصرفات اللي تسبب احراج لنور مثل انها تفتح بوكها وتفوشر بالالف ريال اللي داخله واللي حطتها لها امها بدون ماتدري وتقعد تتفدى ساعتين فيها .. وكأن محد شاف خير قبلها .. ومثل انها مستحيل تقوم وتعزم ربعها على قهوة او اي شي ثاني ..وجودها مثل عدمه ، ماتسولف ، ما تتحرك ، بس جالسه تحكر لنور ...
همست حصة باذن نور : قولي حق حبيبتج تخف علينا لا تفوشر علينا وهي لبسها كله تقليد بتقليد
ضحكت نور وهي ترفص ريل حصة من تحت الطاولة ..
همست نور لسارة : حبيبي ... خاطري بقهوه ترى ليحين ما تريقت !!!
سارة اللي منشغلة بجوالها : طيب روحي اخذي وجيبي لي معاج ...
نور بكل ذوق قبل ماتروح : بنات احد يبي شي من ستاربكس !!!
ابتسمت نور بسخرية في نفسها وقامت تاخذ لهم قهوة .. على شنو احبها .. على شنو .. صج مراية الحب عميا تخلي الكوسة باميا .. طول عمري احلم ببوية تقوم معاي بدور الريال صح ، تدلعني ، هي تريقني ، هي تييب لي اللي اشربه ، تكون جنتل تفتح لي الكرسي عشان اقعد ، تاخذ ايدي وتبوسها جدام ربعي ...
رجعت نور لكرسيها وسارة حتى مانتبهت من كثر ماكانت مندمجة مع تلفونها ...
نور بضيق : انتي شفيج عالتلفون .. من تمسجين !!
سارة : لا محد بس جي اتعبث ..
حصة تهمس في اذن نور عشان تخفف الجو شوي : عادي حبيبتي مشي .. ظل بوية ولا ظل حيطة ههههههههه
ضحكت نور بصوت عالي .. فعلا ظل بوية ولا ظل حيطة ..

وفي وسط سوالفهم وضحكهم اضطروا الكل يسكت .. كل البنات و البويات في ستاربكس اضطروا يسكتون ويلتفتون في اتجاه واحد ، وشوي شوي تحول الهدوء الى همسات اعجاب وونات و صرخات مكبوت من بنوتات الجامعه وهم يطالعون في شلة بويات دخلوا مع بعض ..
كانوا خمس بويات كل وحده تقول الزود عندي .. اجسام رياضية ، طول ، جاذبية و الملفت للانتباه ان ولا وحده فيهم كانت لابسه عباية او حتى الشيلة ، وبالشعر القصير وايد والنظارات السودا بينوا فعلا كانهم صبيان ...
بطلت نور حلجها وهي تطالع بتفهي لبوية كانت تمشي بوسطهم وكانوا كلهم يمشون وراها .. ويمكن كانت هي بروحها السبب في ان الكل يسكت ويلتفت غصبن عنه ..
كانت كأنها طلعت من عالم احلام نور ... الجسم الرياضي الفارع الطول ، جسم مشدود ، مافيه اي من معالم الانوثه ، بكتفين عريضين .. بشرة برونز .. ملامح حادة مرسومه بفن .. خشم طويل حاد .. عيون جريئة مشنطة شوي بنظرة باردة تحفر القلب .. تغطيها نظارة سلفر عاكسة بلون غامج يزينها اطار فضي يوحي بقيمتها الخيالية .. تقسيمة وجه جذابة .. شعر اسود ناعم مقصوص بطريقة ايمو ملخبطة عطتها شكل يحبس الانفاس .. لبسها ، ساعتها وحتى جوتيها ، كانت عبارة عن ماركة تمشي .. كان العز يبين في كل خطوة تدوسها رجلها عالارض .. وطبعا بدون عبايه ولا شيلة .. ماسكة بايدها اللي تزينها ساعة blancpain واللي توصل قيمتها فوق المليون دولار ملف جلدي ماركة هيرمز ..
كانت تمشي بكل ثقة وهي عارفة انها مع كل خطوة قاعدة تدوس على قلوبهم كلهم .. في ويها ابتسامة جانبية وهي تشوف الكل يطالعها و يحلم انها ترحمه بنظرة بسيطة تروي ضماه ...
عطرها الرجالي بريحته النفاثة كان ينافسها على اكتساحها للمكان ...
بس ما كان هذا بعد اللي مخلي نور تبطل حلجها وتطالع بتفهي .. وصدمة لدرجة انها اخرستها وماعادت قادرة تتكلم .. اللي اخرسها ان البوية هذي كانت داخله مبنى العلوم ولحد ماوصلت ستاربكس وهي تدخن **اره بكل برود وعدم مبالاه في احد ... رغم قوانين الجامعة الصارمة .. قامت تتلفت حواليها تشوف ردة فعل الناس وهل هم مستغربين مثلها .. بس اكتشفت انها الوحيدة اللي كانت مستغربة ، والاغرب ان موظفات الامن بالجامعة ولا وحدة تحركت من مكانها ....
وقفت البوية لحظة ورمت ال**ارة على الارض وداستها بنفس البرود اللي داست فيه قلوب القاعدين كلهم .. ومشت مع ربعها وقعدوا على طاولة في نص المكان كانت فاضية وكانها كانت بانتظارهم .. او كأن كان فيه عرف سائد من قبل ان هذي الطاولة لهم بس ...
التفتت نور باستغراب لحصة وهي تقول بصوت تحاول يكون واطي : تدخن !!! شفتيها جدام الكل !!! وين الموظفات .. وين ..
قاطعتها حصة ضاحكة : من صجج انتي .. مني يقدر يحاجيها ... انتي تعرفين هذي بنت من !!!
كملت نور وكأنها ماتسمع : من هذي .. من هذولا !! هذول قطريات ..
ضحكت وحده من ربعها اسمها منى : بل يا نور تحسسيني انج مو معانا بنفس العالم .. حبيبتي هذيلا قطريات بس مو من عالمنا من عالم ثاني .. فوق .. فوق ..
حصة : هذي شعاع العالي .. او shane قطر مثل مايسمونها .. كابتن منتخب الجامعة في كرة السلة .. وهذيلا اللي معاها في الفريق .. كلهم تخصص رياضة سنة رابعة .. عايشين حياتهم صح .. وناسة ولعب وجنون وسفور .. وكل شي لهم مسموح .. وكل شي مستحيل لعيونهم يرخص ، تدرين شعاع مو مهم تحضر محاضرات .. ولا حتى تمتحن هذي بس تكتب اسمها على ورقة الامتحان ويعطونها الامتياز وبجدارة ..
علقت وحده من ربعهم : ااااه يلعن ابو الفلوس شتسوووووي .....
سالت نور بفضول : هي شابكة ؟؟؟ خاطري اشوف ذوقها !!!
ردت منى : ولا وحده فيهم شابكة .. هذيلا نظام لعب .. كل يوم .. وحده .. يقولون انهم بعد مايوصلون للي يبونه يقطون البنت بدون رحمه ...

التفتت نور تطالعها بنظرات حالمة .. شعاع فعلا اسم على مسمى .. كان دخولها مثل الشعاع اللي ابهر الجميع .. كانت نور تطالعها وهي مسنده ويها على ايدها وتطالعها بشكل حالم وهي تسولف مع ربعها وتضحك بصوت عالي .. وهي تحرك شعرها ع ورا .. وهي تشرب القهوه اللي قدمتها موظفة ستاربكس وهي تركض لهم اول ماوصلوا تشوف شيطلبون ...
وهي ترفع نظارتها ع شعرها وتحك عيونها بتعب ... وهي تطالع بساعتها .. وهي تمسك جوالها تقرا مسج وصلها بابتسامة جذابة ...
حست نور انها غابت عن العالم الحقيقي وعاشت مع شعاع في عالمها الثاني ... انتبهت شعاع لنظرات البنت اللي تطالعها من بعيد بكل هيام ومو حاسه بكل اللي حواليها ولا حتى في حبيبتها اللي قاعدة حذاها ..
التقت عيونهم في نظرة وحده كانت لثانية وحده حست فيها نور ان الوقت وقف للحظات ... وقف واختفوا كل الناس وما بقى غيرها هي وشعاع .. اختفت الابتسامة اللي على وجه شعاع اول ما التقت عيونها بعيون نور .. بس رجعت مره ثانية بطريقة احلى و اكثر جاذبيه وهي ترفع حاجب واحد لنور وكأنها تقول لها : شهالحلاوة ذي .. من وين يبتيها ... وكأنها تقول في نفس الوقت : شهالنظرات حرقتيني ... او شفيج تطالعيني .. في شي !!!
ماعرفت تفسر النظرة ورفعة الحاحب واللي بينت وكأنها تغازلها من بعيد .. بس سرت في جسمها رعشة قوية .. واحراج قوي .. خلاها تصد بسرعة وتطالع في الطاولة وهي تحاول تتجنب تطالع صوب طاولة شعاع .. كان قلبها يدق بسرعه وبسرعه بشكل عمره مادق بحياتها .. حطت ايدها ع قلبها وكأنها تحاول تهديه .. او تخفف عنه شوي .. وترتب انفاسها اللي طلعت وكأنها بذلت مجهود كبير ... قامت تحرك خصلات شعرها ورا اذنها بحركة تدل على الاحراج ..
- نور ... نور ... كانت سارة تكلمها بحره ...
- ها !!! فاقت نور من سرحانها ع صوت سارة
- كانت سارة تتكلم بصوت واطي تحاول تكتم فيه حرتها كعادتها عشان محد يلتفت عليها وتصير محط الانظار : احترمي وجودي عالاقل .. ذبحتج البوية ... عاجبتج روحي لها .. ليش قاعده .. بدل هالاحراج اللي تسوينه ..تسالين عنها وتقزينها ولا كأني موجود حذاج ..

كانت سارة تتكلم و تتكلم بس ماسمعت نور منها ولا حرف ...
........................................

ماقدرت نور تنام .. النظرة ورفعت الحاجب اللي لها الف معنى ماغابوا ولا لحظة عن تفكيرها .. كل شوي تتذكرها وتفسرها تفسير جديد .. تلم ع المخده وتتنهد .. وترجع تتخيلها .. وتتخيل اكثر ان النظرة بينهم امتدت اكثر .. وتتخيل ان شعاع قامت ومشت لها بكل هدوء لحد ماوصلت عندها عند الطاولة وانحنت لها وهي تمسك ايدها وتوقفها وعينها بعينها ما تشيلها .. وتبوس ايدها بكل رومانسيه وتقول لها بصوت رجولي جذاب : معاج شعاع العالي .. ممكن نتعرف !!
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه يا قلبي احسه بيوقف .. بس ساره حذاي .. يا ترى شبتسوي لو صار هالموقف جدامها .. اكيد بيصير ويها احمر وبتزبد وتنفجر في مكانها ولا حد درى عنها .. ضحكت نور وهي تتخيل .. فديتها ساره .. بالرغم من كل شي اموت عليها .. بس لو جاتني شعاع تبي تشبك اممم شسوي في سارة .. ضحكت مره ثانية بروحها وهي تقول حق عمرها مستحيل ابدل ساره بالف بويه فالدنيا ... يمكن لاني احب سارة وايد ويمكن لان شعاع حلم مستحيل يتحقق .. بس بعد مستحيل انسى النظرة ورفعت الحاجب واكيد بحتفظ فيها في ذاكرتي للابد .. ونامت نور على نظرات شعاع و ابتسامتها الجذابة ورفعت الحاجب ..
................................

في الجامعة في اليوم الثاني .. كانت نور معصبة وتحرك رجلها بعصبية ..
حصة : شفيج !!! عسى ما شر ..
نور : مادري وينها العلة هذي ادق عليها ماترد حرقت تلفونها اخر شي مطرشة مسج تقولي انا في محاضرة ..
حصة :: طيب يمكن صج عندها محاضرة ..
نور : قلبي مو مطمن .. حاسة ان في شي ...
حصة : طيب تعالي معاي احين ..
- وين ؟؟؟؟
- النشاط الطلابي في معرض خلينا نتفرج شوي ...
- تحسين انج متفرغة !!!
- وانتي تحسين انج تبالغين في كل شي .. يا شيخه الغايب حجته معاه ...تعالي بس انتي ...
راحت نور مع حصة يتفرجون عالمعرض بالدور الثاني بالنشاط الطلابي ..
- وااااااااي راسي مصدع تعالي ناخذ كوفي .. قالت نور
- يالله حبيبتي ..

اول مادخلوا الكفتيريا .. تجمدت نور مكانها .. وقفت حصة تطالعها باستغراب : شفيج نور ؟؟
اشرت نور ببرود ونظره ضايعة وصدمة ، التفتت حصة وشافت سارة حبيبة نور قاعده تشرب كوفي مع وحدة ثانية وهي تضحك معاها وتمسك يدها برومانسية ..
مسكت حصة نور اللي مشت بعصبية ووقفتها : شفيج .. يمكن رفيجتها لا تهورين !!
- رفيجتها تصرفني عشانها وتقول عندها محاضرة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- اكيد في شي صدقيني يا نور ... نور ... نورر ..
تركت نور حصة وراحت بسرعه عند طاولة سارة وقالت وهي تحط يدها ع خصرها : مو على اساس عندج محاضرة احين !!!
وقفت سارة وهي متخرعة : اي .. اي .. بس الدكتور طلعنا بدري .. وجينا نشرب كوفي ..
طالعت نور البنوته اللي مع سارة بنظرة متفحصة وقالت بحرة : ومن هالامورة اللي معاج ؟؟؟
حطت البنوته ريل على ريل وقالت بدلال : انا ريم ..
- ردت نور بحره : اها ريم .. واخيرا شفناج .. يا محاسن الصدف و الله
- قالت سارة بارتباك : حياج قعدي حبيبتي ...
- طالعتها نور بغضب وقالت بتحدي : اكيد بقعد حبيبي ..
وسحبت كرسي وقعدت بالنص تحكر لهم .. وهي تطالع ريم بقرف من راسها لين ريولها .. كانت ريم فعلا حلوة بمعنى الكلمة .. بشرة بيضا كأنها كريمه وشعر اشقر ناعم مقصص باحتراف .. ملامح انثوية طاغية .. اوفر ميك اب .. بشدو اسود ورموش تركيب وروج احمر صارخ ..
حتى وانا احب بوية عادية مو مفتكة شهالبنات اهم شي يشبكون وبس و مو مهم مع مين ؟؟؟
اعتذرت ريم بلباقة : عن اذنكم مواعدة وحده من ربعي !!
قالت سارة بصوت واطي وهي تطالع الناس تتاكد محد يسمعها : شهالموقف .. انتي شسويتي !! احرجتيني وايد جدامها ..
ردت عليها نور بصوت عالي : لا والله .. وانتي شتسمين موقفج هذا ... تقصين علي وماتردين علي عشان تواعدين هالوصخه ..
صار وجه سارة احمر وايد وهي تتلفت حواليها : بس .. بس .. الكل قام يطالعنا .. انتي متى بتعلمين السنع ..
وقفت نور بغضب : مشكورة .. بس السنع اعرفه قبل ماعرفج !!!
وراحت وهي معصبه حدها ... ولحقتها سارة بسرعه ومسكتها وطلعوا مع بعض وتمت تبرر وتبرر لحد ماراضت نور وكأنها سوت لها غسيل مخ ....
- زين تراضيتوا .. اللي يشوفكم من شوي يقول مستحيل تردون لبعض ... قالت حصة بمزح
- حطت نور راسها ع كتف سارة وهي تقول : احنا مالنا غنى عن بعض صح حبيبي
- صح يا بعد عمري ..
- طالعت نور بساعتها وقالت بمفاجأه : اوووف الساعة 12 ونص .. حصوه بسرعه بنتاخر عن المحاضرة .. حبيبي قوم وصلني !!
قاموا الثلاثه حق المحاضرة .. واللي بتكون في المبنى الرئيسي للبنات .. وهم طالعين مع بعض من الباب .. كانوا حصة وساره يمشون احذا بعض ويسولفون و نور تمشي معاهم تتعبث بشنطتها .. اول ما رفعت راسها .. شافت شلة شعاع داخلين مع بعض .. وشعاع معاهم ..
حست ان قلبها طار من مكانه ، وبسرعه حطت يدها ع قلبها تحاول تسكته بس محاولتها فاشلة لان مع كل خطوة تقرب فيها شعاع كان قلبها يدق اكثر و اكثر ..
ع قوله ابو نوره :
في زحمة الناس .. صعبة حالتي ..
فجأه اختلف لوني .. وضاعت خطوتي ..
كانت عيونها متعلقه بشعاع وهي داخلة تمشي بكل ثقة .. وبهدوء وثقل جبارين .. اللي حوليها يسولفون عليها وهي مكتفيه بنص ابتسامه ..
كانت تمشي بثقل يكسر الارض من تحتها وهي تقرب من نور خطوة .. خطوة .. لحد وصلت احذا نور .. وفي اللحظة اللي وصلت فيها احذا نور اللي كانت تطالعها بكل هيام ... نزلت نظارتها شوي عن عيونها وطالعت نور بطرف عينها وغمزت لها وهي تبتسم ابتسامتها الجانبية اللي تذبح .. ورجعت نظارتها ع عيونها مره ثانيه وهي تمر من جنب نور ولا كانها سوت شي وبدون محد فالدنيا ينتبه على هالحركة غيرها .. التفتت بسرعه ع سارة تشوف هي شافت شي .. لقتها مندمجه تسولف مع حصة ..
وقفت تبي تستوعب اللي صار ..التفتت وراها بسرعه .. شافت شعاع تبتعد هي وشلتها بدون ما تلتفت وراها او حتى تتاكد من حالة البنت اللي بيصيبها انهيار عصبي فاي لحظة ..
رجع لها شكل شعاع وهي تقرب وع شفايفها ابتسامه تسحر .. وهي تنزل النظارة على خشمها وتطالعها وتغمز لها وتروح وهي تعدل النظارة على عيونها .. لااااااااااااااااااااا مستحيل ... معقول صار هالموقف ولا انا اتخيل ... مستحيل اصدق .. شعاع غمزت لي ... شعاع غمزت لي .... شعاااااااااااااااااااااع غمززززززززز ت لي .. كان خاطرها تصارخ بكل الدنيا وتقول لهم

..............................

- كم مره اقولج .. انتي اكيد تخيلتي الموقف ... او مانتبهتي من الشمس !!! قالت حصة بثقه
- ردت نور بحره : مينونه انا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا مينووووووووووووونه !! اقولج وخرت النظارة شوي عن عيونها وغمزت لي وانتو احذاي ومحد انتبه ...
- نور انا ادري شقد انتي ميته عليها وماتنلامين عشان جي اكيد عقلج الباطن هو اللي صور لج .. مستحيل شعاع تسويها .. انتي ماتعرفينها قمة الثقل ... وماتعطي اي حد ويه !!
- مشكورة حصة يعني انا في نظرج اي حد !!!!
- لا تسوين فيها حساسه ... اي .. اي حد .. كلنا في نظرها اي حد .. واتمنى تحطين في بالج انج اي حد عشان ماتتخيلين مره ثانيه ان شعاع تسوي لج شي لان شعاع من عالم ثاني مو عالمنا .. يا شيخه احلمي ع قدج وارضي باللي عندج غيرج مو محصل .. وتذكري يدتج .. اللي بييها انهيار عصبي لو شافت شعاع معاج .. هي ساره ومو راضيه تبينها ترضى بشعاع .. ( قالت الجمله الاخيرة وهي ميته ضحك )
- ضحكت نور و تقول : بس والله غمزت لي ..
- حصة : طيب نتخيل انها صج غمزت لج .. توقعين شتقصد بهالحركه ؟؟
- نور وهي تحرك خصلة من شعرها ورا اذنها : مادري !!!
- نور خلنا واقعيين لو صج غمزت لج .. مابيج تتخيلين انها ميته عليج وتبي تشبك .. تلاقينها شافتج تطالعينها متسبهه وبغت تلعب شوي تضحك وهي تخليج تتسبهين زيادة ..

ماحبت تفسير حصة لغمزة شعاع لها .. واي كان قصد شعاع من هالحركة .. بتكون هالغمزة اكيد موضوع احلامها و تخيلاتها في الفترة الجاية .....
فالبيت كانت نور جالسة عند التلفزيون واختها هدى احذاها تنسخ درس ويدتها تتكلم بالتلفون ، سكرت التلفون والتفتت ع نور : شلونج مع الجامعه ..؟؟
- حمد الله تمام !!!
- هالله الله بالدارسة وخل عنج حركات البنات ترى محد بينفعج !!
- ادري يدووه ... قالت نور بملل
- كملت بدتها نصايح : وتحملي تقربين من البويات ترى بيدهورونج !!!
- فكرت نور في نفسها ( بدا درس البويات اليومي )
- كملت يدتها : ركزي بدراستج .. عشان تخلصين بسرعة وتزوجين ترى البنت مالها الا بيت ريلها ...
- نور سرحانه ( بل صج قديمه يدوووه )
- يدتها بعصبية : انتي تسمعيني ولا لا ؟؟
- التفتت نور وقالت بملل : يدتي انتي ماتعرفين الا هالموضوع كل يوم محاضرة عن البويات ترى فيه مواضيع يديدة دشي جوجل وسوي سيرج .. ذبحتيني .
- تطنزين ... تدرين ان فيه بويات ذابحين بنية ؟؟؟؟
- نور وهي تضحك : يدتي وين شايفه هالخبر لا يكون على سبيس تون .....
انفجرت الجدة معصبة وتهاوش بس نور كانت باعالم ثاني تتذكر الغمزة .. و الابتسامة الجانبية
.............................................

- حبيبي جان زين تسوق .... قالت نور لسارة وهي تكلمها في فراشها الساعة ليحين عشر بالليل
- سارة وهي تحاول تخشن صوتها وهي تتكلم : ليش حبي ؟؟
- مادري خاطري نزرق من الجامعة ونروح نتمشى بره !!!
- يه من صجج وين نروح .. مافي مكان !!!!
- شدعوه مافي .. الا فيه شكثر اقلها نروح نتريق في فندق .. تحزين لنا سويت ونقعد فيه براحتنا ...
- سارة تضحك : اقول اعقلي ابرك لج ...
- نور بدلال وهي تتنهد عشان تغري سارة : ماراح اعقل ... ابيك تعقلني غصب ...
- سارة بتمثيل لدور البوية : اي عليج خلاص ترى بتهور ..
- نور بدلال : شبتسوي فيني !!!
- سارة : لو جدامي احين كنت بمسكج وبلمج بقوو وبحط راسج ع صدري ..
- نور وهي تطالع السماعة ودها تطلع سارة وتعطيها بووكس فويها .. احين اتنهد لج واخرتها تحطين راسي ع صدرج ... : امممم حبيبي و عقب شبتسوي فيني ..
- بووسج بذبحج بووس ومص وعظ
- نور وهي تتنهد بملل ( اصلا هذا حدج تبوسيني ) : وعقب البوس حبيبي شبتسوي فيني
... ( كانت نور بالغصب تطلع منها السوالف )
- بنزل وببوسج ع صدرج وبمصمصه وبقطعه لج ...
- نور بدلال وشهوه تتنهد : اي عليك حبيبي بتذبحني !!!
- سارة اللي صدقت عمرها : اي بذبحج بنتفج !!!
- نور مشتطه : وبعدين حبيبي كمل بلييييييييز ....
- ساره تضحك : شعندج حبيبتي اليوم .. خلينا ننام باججر عندنا دوام !!!
- يه ننام احين يوم حلت السوالف .. ترى الساعة ليحين عشر ..
- شفيها يعني ماسمعتي المثل اللي يقول : نم بكير و اصحى بكير و شوف الصحة كيف تصير
.. يالله حبي استهدي بالله ونامي اوكي ..
- نور بيأس : اوك !!
.................................................. ........

صارت نور تحب تروح الصالة الرياضية في اوقات فراغها مع ربعها .. عشان تشوف شعاع من بعيد وهي تتدرب .. شكلها بملابس كرة السلة بالشورت القصير و الفانيلة الكت .. وهي رابطة الاستيك الاسود على شعرها عشان ترفعه عن ويها مثل لعيبة ايطاليا .. شكلها وهي تركض برشاقه وتطير بالهوا وتسدد الجووول .. وهي توقف وتتنفس بصعوبة ... وهي تحاور وتركض .. رغم ان لعبها كان دفش وايد ..
وطبعا ماكانت هي الوحيدة اللي قاعدة تتفرج ع شعاع .. بنوتات الجامعه كانوا مالين المكان .. وكلهم كاشخين حدهم ويشجعونها ...
شهالجاذبية شهالوسامة .. شهالرجولة اللي فيها .. تخيلت عمرها ماخذه فوطة ورايحة لشعاع بعد التدريب تعطيها تنشف ويها .. تخيلت شعاع وهي تلتفت عليها وعلى ويها الابتسامة الجانبية وتقرب منها وعيونها بعيونها ..وتاخذ الفوطة من يدها وهي تتعمد تلامس اصابع نور وتنشف ويها فيها ببطء وعيونها ليحين بعيون نور .. وبحركة سريعه تلف الفوطة ورا رقبة نور واتيرها بقوو صوبها وتاكل شفايفها اكل ... اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ... كانت نور تعظ شفايفها وهي تطالع في شعاع .. يالله ماعرف شيصير فيني كل مااشوفها .. احس باحاسيس غريبة .. احس اني خاطري فيها ...
ياربي شفيني شللي افكر فيه .. انا قاعدة اخون سارة بتفكيري هذا .. ماكان من المفروض اني ايي اشوف شعاع .. مابي اتعلق فيها .. انا شابكة ولازم احترم حبيبتي ...
راح احاول اتجنب شعاع .. ماراح ايي الصالة الرياضية عقب اليوم ... واذا شفتها في ستاربكس بطلع من المكان .. واذا فكرت فيها بسرعه بغير تفكيري .. لازم مااستسلم لمشاعري لازم ..
.................................................. ......

وفعلا صارت نور تتعمد ماتشوف شعاع .. وحست انها ضبطت مشاعرها .. ومرت ايام وهي ماشافتها نهائيا ... كانت مشتاقه تسمع اي شي عنها .. شعور غريب هالتناقض ..
- منى : الا ما عاد تبين شعاع العالي وشلتها صح !!!
- وحده من ربعهم : يقولون مسافرين عندهم بطوله في بلجيكا ..
- حصة : والله الجامعة مالها حلا بدونهم .. تصدقين ماعاد احد طب الصالة الرياضية .. ماتدرين متى بيردون ؟؟؟
- امممم ... لا محد يدري ..
سرحت نور بتفكيرها .. احسن انها مو موجودة عشان اقدر انساها براحتي ..
.................................................. ...
وفعلا مرت الايام وحياة نور تمشي بشكل روتيني تقوم الصبح تلبس وتتعدل وتروح الجامعة تحضر محاضرات ، ويوم تفضى تقعد مع ربعها في ستاربكس ... وساعات مع سارة واللي صارت ماتشوفها وايد بسبب تعارض جداولهم على حد كلام سارة ... وترجع البيت تنام لي المغرب وعقب تقعد تشوف التلفزيون ويدتها عندها تعطيها محاضرة عن البويات و اضرارهم على المجتمع .. عقب تروح غرفتها تكلم تسوي لها سارة رنه بعد ماتكون نور حرقتها اتصالات وكل مره معاها انتظار وتكلم نور شوي وتسكر لازم على الساعة عشر ... تقعد بعدها نور على النت تسولف مع ربعها على المسن لحد ما تتعب وتنام .. وهكذا .. حياة روتينية يومية مملة ..
..............................................

بالسيارة نور تسمع فيروز كالعادة وهي تلون اظافرها بالمناكير ..
دخلك يا طير الوروار .. رح لك من صوبن مشوار .. وسلم لي ع الحبايب .. وقلي بحالن شو صار

ماتدري ليه كلمات الاغنية ذكرتها بشعاع .. شهالشعور الغريب اللي تحس فية .. تحس انها فقدتها ..

وفي زحمة السيارات العجيبة ... مرت مجموعة بطابط النينجا من بين السيارات ومو مهتمة بهالزحمة .. التفتت نور عالبطابط وهي تطالعهم باعجاب .. بهالجاكيتات المنفوخة .. والخوذة الملونه و البطابط الكشخة .. خاطري اركب وحده .. وقفوا البطابط معاهم بالاشارة و اول مابطلت الاشاره نقزوها ع تاير واحد وانطلقوا بسرعة .. ونور تطالعم بكل اعجاب ...
دخلت الجامعة .. واهل البطابط بعد دخلوا جامعة البنات .. ونور مستغربة .. شلون الامن خلوا رياييل يطوفون ويدخلون جامعة البنات ..
خلت الدريول يسرع تبي تشوف شسالفة .. وبسرعة وصلت معاهم .. نزلت من السيارة بسرعة وهي تطالع من بعيد البطابط اللي وقفت بالمواقف ونزلوا الشباب اللي عليها ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعود الدوسري boya
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج


مشَارَڪاتْي »: 877
التسِجيلٌ »: 11/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الخميس فبراير 14, 2013 2:50 pm



الفصل الثاني


تفاجأت ، نقزت عيونها ، وهي تشوف اللي جدامها ترفع الخوذه من على راسها وتحرك شعرها عشان يرجع لطريقة تصفيفه ..
شعااااع
شعاااااااااااااااااااااع
فز قلبها وهي تشوف شعاع وهي ترفع الخوذة عن راسها.. شعاع رجعت .. حست بفرح كبير .. غصبن عنها ابتسمت وكانها شخص رجع للحياه مره ثانية .. يا ربي تذبح والله تذبح .. جان زين اركب وراها واتمسك فيها وهي تسوق البطبطة بسرعة .. التفتت عليها شعاع ونور ليحين تطالعها وهي مبتسمة ، فابتسمت شعاع لها و ضمت اصبعين من يدها السبابة و الوسطى وقربتهم من شفتها وباستهم بخفة واشرت فيهم لها وهي تبتسم ابتسامتها الجانبية وكأنها تطرش لها ( فلاي كس ) .. بوسه بالهوا ..
نقز قلب نور وشهقت وحطت يدها ع قلبها وهي تحس انه يبي يشقق صدرها وملابسها ويطلع برا ، وشعاع اختفت مع ربعها بين الناس وبدون ماتعرف شسوت هالبوسه الطايرة في نور ...
................................................

طبعا في هاليوم نور كانت بعالم ثاني مو مع الناس .. ماركزت على ولا محاضرة كانت مسبهه حدها ، وينج يا حصوة عشان تعرفين اني مااتخيل ولا ان عقلي الباطن ع قولتج يصور لي اشياء مو حقيقية ... حسافة ان كل حركاتها اكون بروحي ...



في ستاربكس ....
نور خاطرها في كوفي .. وطبعا مستحيل سارة تعب نفسها وتقوم وتطلب ويمكن عشان ماتدفع بعد .. وعشان ماتضطر تعزم كل اللي ع الطاولة ..
راحت نور تطلب الكوفي .. وعقلها بعالم ثاني .. تتذكر منظر شعاع وهي تشيل الخوذه ، وهي تطالعها وتبتسم لها ، وهي ترسل لها البوسة بالهوا ...
وفي وسط سرحانها خذت الكوفي والتفتت ودعمت بنوته وراها ، وانكت الكوفي على عبايتها ..
البنوته وهي تصارخ : ويعة ما تشوفين !!
نور اللي متفاجأه : اسفه .. اسفه الشيخة ... والله ماشفتج !!
البنوتة : صج عاد وانا شستفيد من اسفج ، انتي وصختي عبايتي وريحتي احين ريحة قهوة ..
نور اللي اخترب مزاجها : والله انا ماقصدت اكته عليج بس لما صار مابيدي الا اني اعتذر لج
بووية البنوته قامت من طاولتهم وجات وهي تقول لحبيبتها : خير قلبي شفيج !!
فردت البنوتة : شوف الخايسة ذي شسوت فيني ...
عصبت نور : خاست ريحتج يالمعفنة
البوية بعصبية وهي تدز نور : حدج عاد ع حبيبتي !!!
نور بحرة : لا خوفتيني !!! حمد الله و الشكر بس !!
البنوتة : من ويهج يا حقيرة ، بعد مو حاسة بغلطتج لج عين تراددين !!
البوية وهي تمسك بنور من ذراعها وتشدها بقوووة وتكلم حبيبتها : تحبين اسبحها بالكوفي اللي بيدي
نور : تخسين الا انتي ..
البوية وهي تمسك نور من يدها بقو وتشدها اكثر وتهزها بعنف : انا اخسي !!!
نور وهي تحاول تدزها وتنادي : سارة !!! سارة !!!
البوية بسخرية وهي ماسكة نور من كتوفها وتهزها : وينها سارة ؟؟ وين بويتج ؟؟؟ ترى تخرعت !!!!
وفجاة البوية طالعت ورا نور وتحنطت .. التفتت نور وراها ....
فز قلبها كالعادة من يشوف هالوية .. كانت شعاع واقفة بعيد مع شلتها ، عطت البوية نظرة حادة وهي تطرقع في اصابعها بهدوء و عيونها تعطي الف تهديد و تحذير للبوية
بلعت البوية ريجها وبسرعة التفتت وجمعت اغراضها وشردت من المبنى كله ...
رجعت نور لطاولتها وهي في حالة ذهول ومافكرت حتى تعاتب سارة اللي خذلتها في هالموقف .. كانت سارة تبرر انها ماسمعتها وماكانت منتبهه ولا كانت بتقوم وبتكسرهم وبتلعن خيرهم .. بس نور ماسمعت ولا كلمة .. النظرة الحادة اللي كانت بعيون شعاع شقت قلبها شق ...
نظرة وحدة منها كفيلة انها توقف اي بوية ثانية عند حدها ، نظرة وحده منها عن الف كلمة ، قمة الرجولة .. قمت القوة .. منظر البوية كان يضحك وهي تبلع في ريجها وتشرد .. بس ليش دافعت عني .. اكيد كانت بتسوي هالشي حق اي وحدة فهالموقف ... يالله شهالامان اللي يحس فيه اللي يكون قربها .. اكيد لو انا حبيبتها الكل بيحسب لي الف حساب ومحد بيقرب مني .. ابتسمت وهي تتخيل هالخيال .. شعاع هل تسوين كل ذي لي انا بس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- من قدج !!!!!! احين شهر بتشوف عمرها علينا !!! قالت حصه
- سارة بغضب : ليش يعني شسوت شعاع واقفة تتفرج البوية من نفسها راحت .. وانا لو انتبهت للموقف كان لعنت خير خيرها
- حصة بلؤم : احين كل الجامعة انتبهوا وانتي الوحيدة اللي ماشفتي شي ..
- سارة بغضب : شتقصدين يعني ؟؟؟
- نور بتعب : خلاص بليز .. انا تعبانه .. عن اذنكم !!!
وطلعت نور لانها ماتبي تشوف سلبية سارة اللي تعاني منها .. وماتبي تكون مع شعاع في نفس المكان ... شعاع حلم كل بنت ، حلم نور اللي ماتبيه يتحقق ...

.................................................. .........................

- سوري يعني حتى لو بتزعلين بكيفج بس انا مااطيق سارة حبيبتج !!! قالت حصة وهما قاعدين بالمواقف ينطرون سياراتهم ..
- طالعتها نور وسكتت بدون ماتعلق !!!
- كملت حصة : نور ماتلاحظين انها وايد سلبية .. احسج وايد تقدمين لها تنازلات ، بامانه شمستفيده منها !!!
- نور بملل : خلاص حصة !!
- لا نور لازم تسمعيني .. شوفي البنوتات اللي حوليج كل وحده بويتها تمشي لها مصروف شهري ، تدفع فواتيرها ، مغرقتها هدايا ، اي شي تحلم فيه اتييبه لها ..
- انا ماتهمني الاشياء المادية يا حصة
- لا اتهمج كلنا تهمنا .. حتى الاشياء العاطفيه بامانه تقدرين تقولين لي متى اخر مره قعدتوا قعده رومانسية ، متى اخر مره باست شفايفج .. تقدرين تقولين لي ليش ماترضى ترقد معاج
- حصة خلاص عاد ترى قمتي تخورينها ..
- نور حتى ستايلها يفشل ..
- قاطعتها نور : حصة عاد مااسمح لج !!!
- حصة بقهر : والله بكيفج تسمحين ولا ماتسمحين .. اصلا كله مطقعة لج وقاعده مع رفيجتها اللي مايندرى رفيجتها ولا لا !!!
- نور تتنهد بالم .. صج حصة داست عالجرح ..
- الا صج البنت ابوها سفير كندا !!!
- نور تلتفت على حصة بنظرة وتصد وتقول بملل : شدراني !!
- والله ان ساروة ذي مصلحجية تلاقينها مرافجتها بس عشان ابوها سفير ههههههه
- نور اللي سرحانة وماترد على حصة ..
- جان زين تشبكين مع شعاع وتبطين جبدها هههههههههههههههه
- نور اللي فاقت من سرحانها وقلبها فز مع اسم شعاع : شعاع !!!! شفيها !!
- حصة تضحك بصوت عالي وماترد ...
.................................................. ....

نزلت حصة و نور تحت عشان يروحون سياراتهم .. وهم نازلين من الدرج كانت المفاجأة الكبيرة ..
كانت سارة قاعدة على كرسي بالمواقف وجنبها قاعده ريم ، وكانت سارة حاطة راسها ع كتف ريم ولافه يدينها حوالي ريم وكانها ضامتها وهم جالسين .. وريم تكلمها وتدلع وتحاول توخرها عشان الناس وهي مو راضية ، وريم تتضحك ، وسارة تمسك يد ريم وتبوسها بكل حب وهي تطالع ريم بنظرات كلها حب وهيام وعشق ...

كانت نور تطالعهم وهي شبة محنطة ، اختلطت عليها كل الافكار ، غريبة هالمشاعر كانت حاسة انها ماتحس بشي .. شريط حياتها مع سارة كله انعاد جدامها في لحظة ، نفس النظرة هذي ونفس اللمة ونفس بوسة اليد كانوا ملكها هي ، هي بروحها ، طاحت الدموع من عيونها فجاه وبغزارة ، حست انها بتطيح من طولها ، مسكتها بسرعة حصة وهي اتييرها عشان تاخذها مكان ثاني .. استجمعت قوتها مره ثانية .. ودزت حصة عنها ، ومسحت دموعها بايدينها ، مالازم تسكت ، سارة حقها وهي ولازم تحافظ على ماتملكه وبكل شراسة .. كانت تحس برعشة داخلية ، رعشة قهر ، وحرارة شديدة في جسمها بتفجره ..
راحت لهم وهي تمشي بثقة وبهدوء وعيونها مسمرة على سارة والشرر يتطاير منها ، انتبهت سارة لنور اللي جاية صوبهم وبسرعة وخرت عن ريم وهي تطالع في نور وكلها خوف من اللي ممكن نور تسويه ...
وقفت نور جدامهم وكتفت ايدينها بكل هدوء وهي تقول : ممكن تفسير عالمهزلة هذي !!
سارة بارتباك : مو وقته يا نور بعدين نتفاهم ...
نور اللي صارخت بقهر : متى بعدين ... ليش انتي صار عندج وقت لي من عرفتي ال**ة ذي !!
ريم بحره : احترمي نفسج عاد !!
نور بغضب تكلم ريم : انتي تنطمين وتاكلين تبن لا انظف الجامعة كلها بكشتج !!
سارة بحده : نور عن الغلط مااسمح لج ترى ...
نور بقهر : غلط .. طالع من يتكلم عن الغلط ..
سارة : نور عن الفضايح خلاص بعدين نتفاهم ...
نور : نتفاهم احين !!! شبينج وبين الحشرة ذي !!!
ريم : ترى مصختيها انتي ويهج !!!
نور تلتفت عليها : انتي تاكلين تبن وبس
ريم : سارة سكتيها !!!
سارة: نور خلاص عاد !!!
نور : ردي علي شبينج وبينها !!!
سارة : ريم رفيجتي شفيج !!!
نور : رفيجتج تسوين معاها كل ذي ، تبيني اكذب عيوني واصدقج ..
ريم اللي انقهرت : لا مو رفيجتها .. سارة قولي الصج .. قولي لها انج زهقتي منها وماتبينها ، قولي لها انها مملة وسخيفة وانانية ، قولي لها كل الكلام اللي تقولينه لي عنها ، قولي لها اني انا حبيبتج ، خليها تعرف عشان تذلف ، ترى تعبت من وجودها ، ماابيها تقاسمني فيج عقب هاللحظة ..
دارت الدنيا كلها في لحظة ، كانت الدنيا تدور و تدور ، وتدور ، مشاعر مختلطة انفجرت في داخل نور ، بركان ثار ، غضب كبير وحزن ودموع ، يأس والم وخيبة امل ، ذل واسف وندم ، انهمرت دموعها بغزارة وهي تهجم على ريم تضربها ، وسارة تسحبها بقووة عنها وهي تصارخ عليها وتقول لها : كفايه فضايح ، انجلعي ، ماابيج !!!
استمرت الدنيا تدور وتدوور وتدوور وظلام تدريجي والصوت يبعد ويبعد عنها بس كان اخر شي سمعته صوت سارة وهي تقول لها : اللي بينا انتهى !!!


…………………………………………………….

كانت نور نايمة في فراشها وحصة جالسة عند راسها تحرك شعرها بخفة ...
- نور حبيبتي .. اللي تسوينه في نفسج حرام .. صار لج اسبوع وانتي على هالحال ... مو راضية تقومين من الفراش و لا تاكلين ولا تحضرين محاضرات ، حرام عليج تضيعين مستقبلج عشان وحده مااهتمت فيج ابد ..
- نور ساكته وتطالع في السقف .. والدموع تنزل ببطء من عيونها
- حصة : نور ارحمي نفسج !! شوفي شلون صار حالج صايرة تخرعين هالات سودا تحت عيونج وبشرتج شاحبة ، ودموعج ما وقفت ...
- نور على نفس الحال
- حصة : نور انا مقدرة الالم اللي تحسين فيه بس سارة عايشة حياتها وعلى على بالها .. وانتي اللي تتعذبين ..
- نور بيأس وبصوت واطي : خاطري امووت !!!
- حصة بغضب : استغفر الله نور شفيج شهالكلام ..
- نور بيأس : حياتي بدون سارة مابيها !!! انا ماقدر اعيش بدونها .. ( وتلتفت نور على حصة وتكمل ) : انا احبها يا حصة احبها !! ليش تسوي فيني جي .. وين راح حبها لي وين كلامها .. وين وعودها .. ( وتبكي نور بحرقة وحصة تلمها ) : ماتبي تكلمني يا حصة .. ماترد علي .. اطرش لها مسجات .. اترجاها .. اقولها بحب ريولج سامحيني انا حيوانه انا حقيرة بس ردي لي وهي مطنشة لي ..قولي لي يا حصة شاسوي .. شاسوي وترد لي ..
- حصة وهي تلم رفيجتها : هي الخسرانه يا نور هي الخسرانة .. وصدقيني الايام بتعلمها هي شخسرت وبتعلمها من هي ريم وبترجع لج هي تبوس ريولج عشان تردين لها .. مستحيل تلقى احد مثلج !!!
- نور وهي تبكي مثل اليهال : متى ؟؟؟ متى يا حصة متى ؟؟؟ يمكن اموت من الحزن قبل ماتعرف غلطتها !!!!
تمت حصة مع نور لين مانامت نور ... وهذا هو وضع حصة كل يوم اتيي وتقعد معاها وتحاول تهديها ...
حصة وهي طالعه من غرفة نور عشان تروح بيتهم ... كلمتها جده نور
- حصة يا بنيتي !!! خلي بالج على نور .. انا خايفة عليها .. ( كانت الجده تتكلم وهي شوي وتصيح .. منظرها يكسر الخاطر )
- لا تخافين خالتي .. هذا لعب يهال ونور بترجع نفس اول واحسن .. انا اعرف نور .. نور قوية ...
- الله يا خذ البويات ياما حذرتها من البويات ومن سارة بالتحديد وهذي النتيجة ..
- حصة وهي تبتسم : معليه خالتي شدة وتزول ..
.................................................. ..............................
كانوا ربع نور حصة ومنى كل يوم يطلعون من الجامعه ويقعدون مع نور ياكلونها بالغصب ، يضحكونها بالغصب .. يستعبطون عليها .. عشان يغيرون لها جوها وينسونها همها .. ونور بدت تتحسن .. وتحاول تبين قوية بس من تسمع اسم سارة تنهار وتصيح مثل اليهال ..
ومهما غيروا السالفه وتكلموا عن اي موضوع كانت ترد تتكلم عن سارة وعن الاشياء اللي سارة تحبها .. وتستخدم كلمات سارة اللي دايم تقولها ..
وباليل كانت تقعد تتفرج على هدايا سارة اللي قدمتها لها في مناسبات مختلفة قليلة جدا .. وتقرا كلام الحب اللي كتبته على بطاقات الهدايا .. تقرا مسجاتها وهي ففراشها تبي تنام ... وتنام ودموعها على خدودها وهي تسمع راشد الفارس
عزاه يا قلبي من الهـم عـزاه ... من يواسي دمعتي قـال خيـره
و اشلـون خيـره بعـد فرقـاه ... لا تقولو خيـره خيبـه كبيـره
يالي تواسيني كلامـك حفظنـاه ... انا ابغى منك خدمتيـن صغيـره
ودى تروح اتبلغه شـي معنـاه ... الي يحبك يبغـى كلمـه اخيـره
ان كان يبغاني فهذا الـي ابغـاه ... و ان ما قبل قله خساره كبيـره
بكره الندامه و الحسايف تـولاه ... يندم و انا عارف الندامه مريره
ان كان يبي قربي فلا ظن ابجفاه ... انا ضميري يختلف عن ضميره
انا اشهد إنه حد قلبي على اقصاه ... ولا خفوقي ماهـو كـل يسيـره
............................
- يالله عاد عن الدلع .. نبي نطلع نبي نستانس لي متى وانتي حابسة عمرج بالبيت !! قالت منى
- ابتسمت نور : والله مالي خلق !!
- حصة : بسم الله هذا ويه تقابلين فيه ربج .. والله ان ويهج بروحه يسبب اكتئاب .. بين الصج بدون ميك اب هههههههههههههههه
- نور تضحك : جب عاد !! انا احلى منكم كلكم ..
- حصة : يبه صيري احلى منا كلنا بس خلينا نطلع مع بعض نغير جو ..
- نور تضحك : وين عازمتنا !!!
- منى : بصراحة عندي لكم فكرة جنان !!
- حصة ونور : شنو !!!
- منى : في وحده من ربعي راقية مو مثلكم يالهيلق مسوية حفلة عيد ميلاد شرايكم نروح !!
- حصة : خرا بويهج يالجلبة احنا هيلق !!!
- نور وهي تضحك : تصدقون عمري محد سوا لي عيد ميلاد ههههههههههه
- حصة : ولا انا ليش اهلنا جي ماعندهم احساس !!
- منى : انا احسن منكم سوو لي حفلة وانا صغيرة وشكلهم حرموا عقبها ههههههههههه
- الثلاث يضحكون ...منى : ها شقلتوا .. خلونا نشوف حفلات الهوامير .. رقص ووناسة وجو لين الصبح !!
- نور بيأس : انا ماراح اروح !!
- حصة بعصبية : ليش !!!
- نور : اولا مالي خلق والله وثانيا ادري يدتي ماراح ترضى !!!
- حصة : ومتى ناوية تخلصين العزا .. والله لو ريلج ميت ماتسوين كل ذي ..
- منى تكلم حصة : ماعليج منها بتروح غصبن عنها ...
- نور : صج عاد .. ويدتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- منى : يدتج متعاطفة معاج هالفترة استغلي الفرصة .. بقولها اني ابيج تنامين في بيتنا عشان تغيرين جو وبنزرق ونشرد الحفلة ..
- حصة : عيل انا بعد ببات عندكم !!
- نور وهي متاكده ان يدتها ماراح ترضى : بنشوف !!!!!!!!
.................................................. ........

في سيارة منى ...

- انا ليحين مو مصدقة ان يدتي خلتني ابات عندج !!! قالت نور باستغراب
- حصة : والله يا منى انج مب سهله اللي قدرتي على يدتها المخضرمة ..
- منى : شنو يعني مخضرمة ههههههه
- حصة : والله مادري بس حسيتها تصلح لها الكلمة ..
- نور تضحك على غبائهم : انزين احنا رايحين عيد ميلاد .. وناس كشخه وما عندنا هدايا ..
- منى : امبلا انا شريت لها طقم اقنور ..
- حصة : وانا شريت لها تعليقه جوال حلوة من ال في ...
- نور : عمى بعينكم وانا رايحه جي ايد ورا وايد جدام ..
- حصة : واحنا نقدر ننساج .. خذنا طقم عطورات من فيسز وغلفناها لج ..
- نور : حلو
كانت نور لابسة فستان ناعم ابيض قصير لين تحت الركبة بشي بسيط ومبطلة شعرها ولافه اطرافه ورابطه على شعرها شريطة بيضا مخملية ... وحاطه ميك اب برونز ناعم اخفى الهالات و الشحوب اللي تعاني منه .. كان شكلها وايد سيمبل .. بس حلو وايد ..

وصلوا قصر كبير ، دشوا بالسيارة داخل الحوش اللي كان كله اعمدة نارة وحديقة صممها شخص محترف ..نزلوا من السيارة ودخلوا القصر اللي تزين قاعته اضاءات الليزر الملونة .. كانوا المعازيم وايد بويات وبنوتات ...
استقبلتهم البنت صاحبة الحفلة وكانت بنوتة في قمة الجمال و النعومة وتلبس فستان ديور ناعم ..سلمت عليها منى وعرفتها على نور و حصة اللي هنوها بعيد ميلادها وقدموا لها هداياهم ..
كانت الساعة تسع بالليل ، والجو خيال ، رقص ووناسة وتشبك .. همست لها حصة : نقي لج وحده من البويات ترى يهبلون ..
منى : نور تعالي ارقصي .. بلا جو النكد ذي انتي بحفلة
نور : طيب بس مو احين .. خليني اتجرأ ...
حصة : متى بيحطون الكيكه ..
منى : الله يفشلكم .. نطروا تو الناس ..
حصة تهمس لنور : اذا الكيك ليحين ماحطوه .. عيل العشا متى ؟؟؟؟؟
نور تضحك بصوت عالي تعليقات حصة .. اللي كانت تتعمد تقطها عشان تضحك نور ...

بس ضحكت نور تجمدت على شفايفها .. وهي تشوف الضيوف اللي وصلوا الحفلة ...
شهقت بصوت عالي وهي تحط يدها ع قلبها ... ولقت نفسها تردد غصبن عنها ..
هلا بك كثر مارحتي واحرقتي كثير قلوب
وهلابك كثر ماجيتي وفتحتي كل ابوابي

دخلتي مع وريد الدم وصار الدم فيك يذوب
وتوزعتي على كلي وصرتي كل احبابي

ترى ذنبي مهو ذنبي انا عندي كثير ذنوب
ادور للفرح بسمه تلوّن بأسمها كتابي

ولقيتك ترسمين الحب لوحه تبتدي بغروب
كيف ألقاك؟ أوصلك وغروب الحب بغيابي

شعاااااااااع العالي ... موجودة .. شعااااااع .. نور المكان و الله .. لقت نفسها تبتسم غصبن عنها وعيونها تلمع ، وحست ان خدودها وردت ..
كانت مشاعل واقفة عند مدخل الحفلة ، واقفة بكل ثقة وهي رافعة راسها فوق وتطالع الناس من فوق وع شفايفها ابتسامتها الجانبية الجذابة اللي تخلي منها اسطورة تمشي على الارض لابسة بدلة سودا تصميم جوتشي تنطق من الرقي .. عبارة عن بلوزة بيضا مفتوحة من الصدر اللي كان كله سلاسل من تصميم نفس الماركة وعليها جاكيت اسود ايضا من تصميم الماركة وبنطلون بعد من نفس الماركة .. وجوتي اسود لامع ايضا من نفس الماركة .. كان شكلها يوصفه كلمة وحده بس ( مثير ) دخلت بهدوء وبخطوات ثقيلة ووقفت تسلم على البنوته صاحبة الحفل ، لمتها على جسمها وضاعت البنوته في جسم شعاع .. وعلى الرغم من دخول شعاع الهادي للحفلة الا ان اثار ضجة كبيرة .. كل الانظار توجهت للباب .. الكل وقف .. محد يرقص محد يمشي الكل واقف ويطالعها حتى الدي جي وقف ماكان فيه اي صوت ماعدا طبعا اصوات البنوتات وهم يتفدون ويتأوهون ...
البنوته صاحبة الحفلة : تاخرتي .. خفت ماتيين !!!
ولاول مره تسمع فيها نور صوت شعاع ...
شعاع بصوت رجولي قاتل وهي تبتسم ابتسامتها الجانبية : ولو وانا اقدر اسويها !!!
حست ان صوت شعاع يشق قلبها ويرجع يداويه ..
البنوته : وين هديتي !!
شعاع بابتسامة : ليش مستعيله خلينا ناكل الكيكة اول ..

كانت نور متسبهه وهي تطالع في شعاع لما سمعت تعليق من وراها : لو ندري ان الروح بتدب فيها اذا شافت شعاع كان من زمان جايبينها لها .. قالت حصة باستغراب
ردت منى وهي تضحك : شفتي شلون !!!
نور مبتسمه : من صجكم انتو !! انا بس يعجبني شكلها .. واحب اطالع فيه !!

بعد وصول شعاع اعلنت صاحبة الحفلة ان الوقت حان عشان ياكلون الكيك فتجمعوا كلهم عند كيكة ضخمة تتكون من عشر طوابق عليها شمووع .. غنوا لها الكل .. كانت تطالع في شعاع نظرات مختلسة ... بس شعاع حتى ماانتبهت ان نور موجودة ...
وبعد ما غنوا تمنت البنوته امنية بصوت عالي وهي تطالع شعاع وقالت : اتمنى اللي في بالي يحسون فيني !!!
ابتسمت شعاع وهي تنزل راسها الارض .. فقالت لها البنوته بدلال : يالله عاد حبيبي وين هديتي !!
فقدمت لها شعاع علبة صغيره مغلفة بعناية .. بطلتها البنوته بسرعة وبلهفه وكانت المفاجأه ( سويك سيارة )
ابتسمت شعاع وقالت بصوتها الرجولي الدافي : اولا مبروك الليسن !! اعتقد ان البورش هو افضل هدية بهالوقت ...
فصارخت البنوتة وقطت عمرها بحضن شعاع وهي تلمها بقوووو ...
تضايقت نور اكثر من ماهي مضايقة ... اف من وين طلعت لها ذي بعد .. ليش جيتي يا شعاع عشان تكملين عاللي فيني .. الاقيها من من ولا من من !!!!!
همست حصة حق منى بيأس : الهدية بوورش !!!
منى بتحطيم : ابي اشبك مع شعاع !!!

رجعت الاغاني مرة ثانية .. خذت شعاع البنوته وراحت ترقص معاها سلوو دانس .. كانوا في قمة الانسجام وفعلا لايقين ع بعض .. كان شكلهم خيال وهم يهمسون حق بعض ويضحكون وهم يرقصون ...
نور بملل لمنى : متى نرجع البيت !!!
منى : وين نرجع توها الحفلة بدت ...

بعد هالاغنية انعزفت اغنية اجنبية على ايقاع البوب .. وكملت شعاع ترقص مع البنوته وانضموا لها شلتها .. كانت حركاتهم مع بعض وبنفس الخفة و الاتقان ...
حصة وهي تشرب العصير وتكلم منى : ضيفي بعد للمزايا .. انها تعرف ترقص !!!

طلعت نور من الحفله بدون محد يحس فيها .. وقامت تمشي بروحها في الحديقة وهي تفكر بسارة .. شلون قادرة تعيشين بدوني ... ماوحشتج .. ركبت سماعات التلفون على اذنها وقعدت تسمع اغنية راشد الماجد ( وش جاه ) ..

وش جاه محبوبي مشى وخلاني ...
مـابين نيراني وبين أحزاني ...
واللي يسوي سواته ماهو عاقل ...
يحبني موت ويصاحب ثـاني ...

>ّ محبووووبي مشى وخلاني ... }~~

خلوه على كيفه يدور غيري ...
يرتاح وأرتاح أنا من تفكيري ...
مافاد لا حبي ولا تقديري ...
مابيه حتى لو تعنى وجاني ...

>ّ محبووووبي مشى وخلاني ... }~~

والله شكله من البدايه خاين ...
خداع مافي شي من عينه باين ...
للحب والعشره أبد مو صاين ...
ضحكته ويا للأسف بكاني ...

>ّ محبووووبي مشى وخلاني ... }~~


- حست بضيق بصدرها مو قادرة تتحمله ... سارة تركتي فراغ من بعدج كبير .. ليش يا ساره .. ليش .. بشنو قصرت ... شلقيتي فيها مو لاقيته فيني ... كنت اسامحج على خياناتج .. كانت فترة وتعدي .. بس ليش هالمره ماقدرنا نتخطى هالامر .. ليه تخليتي عني عشانها .. سويت لج كل اللي تبينه وحرمت نفسي من اشياء وايد عشانج .. ليش .. تركتيني ..
ااااااااااااااااااه يا شينها حياتي بدونج .. مابي حياتي ... مابيها .. جان زين امووت وارتاح من هالعذاب ...

كانت نور واقفة عند بركة سباحة كبيرة تحيط فيها كراسي الاستلقاء تحت الشمس ... ماتبيني يا ساره .. ابتسمت نور .. مو مشكله اتركيني و اكرهيني وعيشي مثل ماتبين بدوني .. بس لما تعرفين بموتي .. بتعرفين شقد ظلمتيني ...
عطت نور ظهرها لبركة السباحة و حطت تلفونها عالارض ... غمضت عيونها وهي تبتسم .. في اللحظة اللي برمي نفسي فيها في البركة بتكون نهايتي لاني ماعرف اسبح .. والبركة وايد عميقة .. ولو ضعفت وصرخت محد بيسمعني ويساعدني .. هذي افضل فرصة انهي فيها عذابي .. تخيلت نور ويه سارة وهي تبتسم لها ، وتخيلت صورتها في اخر مره وصوتها وهي تردد : اللي بينا انتهى ....
كانت هذي اخر صورة تخيلتها نور قبل ماتقط نفسها بظهرها داخل البركة .. كانت لحظات سقوطها وهي تطير بالهوا وقوة الجاذبية تتخلى عنها مثل ماتخلى الكون عنها في اللحظة اللي تخلت فيها سارة عنها .. كانت لحظات بطيئة ... كانت تحس بالهوا وهو يدفع شعرها بقوو للامام قبل ماتسقط وتحس في اللحظة بقلبها وهو يزوغ من مكانه ويصرخ من الخوف ومن غريزة التشبت بالحياة ، ندمت على قرارها بس ماعاد في فايدة ...
شعاااااع صورة شعاااااااااااااااااااع وهي وهي ترسل لها بوسه بالهوا غطت على صورة سارة وكانها تودعها باخر لحظاتها ...
شعور الخوف غلب وصرخت نور صرخة عالية في لحظة مواجهة المووت وهي تندفع بكل سرعه تحت للبركة ... للمااااي ... للموووت ... للنهااااااية .....

حست نور بقوة عظيمة تنتشلها من الهاوية وتسحبها بكل قوة .. ايد مسكتها باخر لحظة وشدتها بكل قوة .. ليرتطم جسمها بقووووه بجسم شخص ثاني ... انقذها من المصير اللي حكمت على نفسها فيه ... لف الشخص هذا ايده الثانية ورا ظهرها .. وبايده الاولى كان ماسك ايدها .. في اقل من ثانية لقت نفسها ترجع الحياه مره ثانيه وفي اقل من ثانية لقت نفسها في حظن شخص مجهول ... تشبثت فيه بيدينها الثنتين وكانها تحاول تتعلق في الحياة بجسمة الدافي ... كانت ترتعش بين ذراعية بقوووه ... تمسكت فيه بكل قوتها وهو تغمض عيونها المبللة بالدموع ، كان يحتضنها بكل قوة ويرصها على جسمه وكانه يحاول يهديها ... هالعطر اعرفه .. بس وين شميته ..
صوت دافي رجولي يسالها بهمس : انتي بخير ؟!!!!!

هالصوت ... هالصوت .... هذا صوت ........ فتحت عيونها بسرعه ولقت نفسها وجه لوجه جدام شعااااع او بتعبير ادق .. في حظن شعاااع العالي !!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعود الدوسري boya
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج


مشَارَڪاتْي »: 877
التسِجيلٌ »: 11/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الخميس فبراير 14, 2013 2:50 pm


الفصل الثالث

تبادلوا النظرات لجزء من الثانية .. تعلقت فيها عيونهم ببعض .. مفاجأه ...ضاقت عيون شعاع وهي تطالع نور .. واتسعت عيون نور وهي تطالع في عيون شعاع ...

وبدون مايتبادلون اي كلمة ثانية ... فقدت نور توازنها من المفاجأه انها بحظن احلى بوية بالدنيا حلم كل بنت بالجامعه .. شعاع العالي ... وطاحت في البركة وهي تجر شعاع معاها داخل الماااي ....
اسرعت شعاع وحضنت نور في الماي وهي تشوفها ماتعرف تسبح وتضرب الماي بيدينها في محاولة يائسة للنجاه ...
تذكرت نور سارة والشي اللي كانت ناوية تسويه لولا تدخل شعاع وانفجرت تبكي وهي تضرب شعاع وتدزها عنها : وخري عني .. ليش تنقذيني .. خليني اموت ... اتركيني .. وخري ...
وبحركة سريعة عطت شعاع نور كف قوي على ويها .. من قوته ما حست فيه نور .. بس انصدمت ... تحنطت ... واسكتت وهي مبطلة عيونها حدها وحاطة يدها على ويها .. وشعاع تصرخ عليها : مينونه انتي .. من يسوى تذبحين نفسج عشانه ...!!!!
غمضت نور عيونها ورمت نفسها بحضن شعاع وانفجرت تبكي وهي ترص جسمها ع جسم شعاع اللي احظنتها بكل تعاطف وخلتها تبكي في حظنها بنص البركة وهم بملابسهم ...
بكت نور لحد ماشبعت بدون ماتقاطعها شعاع .. بكل ذوق خلتها براحتها تبكي بحظنها لحد مافرغت الطاقة اللي فيها ...
وخرت نور شوي وهي ليحين بحظن شعاع وقالت بهمس بدون ماتطالع شعاع : اسفه !!
مسكت شعاع ويه نور بين يدينها وطالعتها وكانها تشوفها لاول مره .. نظره فاحصة وبتركيز .. قبل ماتشيلها مثل الريشة بين ايدينها وتطلعها برا البركه وتحطها ع واحد من الكراسي اللي حوالي البركة ...
قدمت لها فوطة تنشف عمرها وخذت لنفسها فوطة ثانية تنشف فيها شعرها وويها بدون ماتتكلم او تقول اي كلمة لنور .. اللي لفت الفوطة حوالي جسمها وهي تطالع بالارض ...
التفتت عليها شعاع وقربت منها ، وقعدت على ركبها جدام نور وخذت فوطتها وقامت تنشف ويه نور و رقبتها وهي تطالع فيها بتمعن وبدون ما تنطق ولا كلمة .. ونور تطالعها بكل ضعف ..
- ماعاد ينفع نكمل الحفلة بهالمنظر !!!! قالت شعاع بشكل حاسم وبمنتهى الهدوء
- نزلت نور راسها وهي تعتذر بصوت هامس ...
- تعالي معاااي !!!! قالت شعاع هالجملة وهي تحط ايدها ع ايد نور وتمسكها بقوووة واتييرها وراها ، بدون ماتنطر رايها .. او تعرف اذا هي موافقة او لا ...
- نور اللي كانت تمشي بخطوات سريعة ورا شعاع عشان تقدر تلحق خطوات شعاع الطويلة وهي تسال بيأس : احنا وين رايحين !!!!
وبدون ماترد عليها شعاع ... لقت نور نفسها جدام سيارة شعاع ( اللمبرقيني 2010 ) اللي بطلتها بالريموت كنترول من مسافة .. قبل ماتوصل وتبطل الباب وتركب نور اللي ليحين تسال بس شعاع ماترد .. وتلف شعاع وتركب سيارتها وتشغلها وتنطلق برا قصر الحفلة ....

- طيب نطري اخذ عبايتي !!! قالت لها نور اللي مستغربة انها بتاخذها بدون عباية ..
- نظرت لها شعاع بطرف عينها وابتسمت ولفت راسها للامام بدون ماتنطق ولا كلمة
- انا ماقدر اطلع جي بدون عباية .. اخاف احد يشوفني !!!
- بهدوء ردت وهي تركز عالطريق : محد بيعرفج ... ابوي !!! ( ابوي كلمة يرددونها البويات مثل الرياييل وتدل على التصغير و التدليل )
- نور اللي تتاملها وهي تسوق بكل اعجاب : تدرين ان اللي سويتيه يسمونه اختطاف !!!
- ابتسمت شعاع وهي تزيد سرعة السيارة لين مية وثمانين و تسوق بفن وبراعة : اللي احنا فيه انتي السبب فيه ... فالمفروض مااسمع صوتج اليوم كلش ...
وكأنها تذكرت شئ مهم التفتت على نور وسالتها : ع فكرة ماتعرفت على اسمج !!!
طالعتها نور باستغراب توها تتذكر : نور ... وتعمدت نور تقهرها فسالتها : وانتي !!
طالعتها شعاع وضحكت بصوت عالي وكأنها فهمت حركة نور .. كأن شكلها وهي تضحك بصوت عالي يخبل .. فردت : اسمي شعاع .. but , call me shane
طالعتها نور بتأمل .. فعلا تشبه شين ممثلة مسلسل the l word بس شعاع احلى .. شعاع املح واكثر جاذبية و سمار بشرتها معطيها رجولة اكثر مع ملامحها الحادة واللي كأنها منحوتة ..

وصلوا بوابة قصر كبير انفتح بريموت كنترول مع شعاع ودخلوا حوش كبير .. فيه حديقة تشكلت بشكل احترافي دقيق .... مروا على نافورة كبيرة قبل ماتطلع شعاع على رفعه كبيرة توصلها لي مدخل البيت اللي كأنه بطابق ثاني ..
- نور باستغراب : احنا وين !!!
- شعاع بابتسامة : في بيتي !!! تعالي معاي عشان نبدل ثيابنا ...

دخلت معاها نور وهي تطالع باستغراب .. شافت نور بيوت حلوة وبيوت فخمة بس بهالطريقة اول مرة تشوف .. مشت معاها شعاع لين دخلت معاها سويت كبير .. يتكون من صالة كبيرة كلها قزاز مغطى بستاير فخمة جدا وطقم كنب امريكي من النوعية الحديثة اللي بكورنر ... وغرفو نوم كبيرة وغرفة ملابس كبيرة اللي يدخلها يتخيل انه داخل غرفة مرايا وعقب يكتشف وجود الخزانات داخل المرايا ... وحمام كبير بحجم غرفة النوم مزود بكافة التجهيزات من جاكوزي وشور بوكس و سجاد وكراسي وغيرها من اللي يخلي اي شخص يعتقدها صالة ثانية مو حمام ....
كانت نور تطالع بتفهي حواليها ...
: ممكن تدشين الحمام وتفصخين ثيابج !!! قالت لها شعاع بصوت واطي وهي واقفة وراها ..
تخرعت نور والتفتت ع شعاع وقالت بشك : ليش !!!
اشرت شعاع ع الخدامة اللي واقفه وراها واللي لابسة فستان كحلي قصير بمريلة بيضا حواليه تنربط ورا ع شكل فيونكة كبيرة ، ولابسه على شعرها قبعة بيضا كبيرة مدخله فيها شعرها كله
وقالت بهدوء : عشان تجفف ملابسج .. كلها دقايق ماراح تتاخر ..
وافقت نور ودشت الحمام وفصخت فستانها وسلمته للخدامة ... وخذت فوطة بيضا معلقة بالحمام ، شمت فيها ريحة شعاع فلمتها بقووو ولفتها على جسمها وهي تتذكر الثواني اللي كانت فيها في حظن شعاع ... كانت تتلفت حواليها .. ياربي انا بحلم ولا علم .. اللي قاعد يصير حقيقة انا مع شعاع في بيتها وفي غرفتها بالتحديد ...
طلعت من الحمام وهي تغطي جسمها من صدرها لحد اعلى فخوذها بفوطة شعاع ومبطلة شعرها المبلل ع كتوفها .. كان شكلها خيالي ... وكانها متعمدة تبي تحس انها تقدر تغري شعاع .
دخلت غرفة شعاع .. طالعت السرير .. يابختك اللي تحظنها كل ليله .. يا ترى كم معركة حب شهدها هالسرير بين شعاع وحبايبها ...
شافت نور بلكونه بالغرفة فطلعت ووقفت فيها وهي تطالع المنظر الخلاب اللي تطل عليه ...
- عاجبج المنظر !!! كان صوت شعاع عميق ورجولي ... كانت تتكلم وهي مسندة ظهرها على باب البلكونة ... كان شكلها يسحر وهي لابسه شورت جينز لين الركبة و فانيلة رجالية نص كم ... اسرعت نور وقالت بمزح عشان ماتحس شعاع باعجابها : شكلج متعودة تخطفين البنات لغرفتج !!!
- ضحكت شعاع وهي تقرب منها وتقول : بس اذا دزتني في بركة سباحة ...
- وقفت جدامها عند الشرفة وقالت لها بمزح : وانتي متعودة تركبين مع ناس ماتعرفينهم !!
- طالعتها نور وقالت بصدق : بس انا اعرفج ...
- كانت شعاع تسمعها بانصات وهي تبتسم ابتسامتها الجانبية الجذابة ... كملت نور : احس اني اعرفج من زمان .. وماحس اني خايفة منج ...
- قاطعتهم الخدامة : sorry . but your dress is ready ms .. قالت هالجملة وهي تقدم لهم نسكافيه حار
- غمزت لها شعاع وهي تقول : مع ان شكلج بالفوطة وايد احلى !!!
- انحرجت نور وايد وقلب وييها احمر ... قالت تبي ترقع : نرجع الحفلة !!!
- انا ماراح ارجع .. بس اذا حابه اوصلج بوصلج !!!
كان خاطر نور تصرخ فيها وتقول ولا انا ابي ارجع ابي اكون بس معاج .. لكنها قالت بادب : انا بعد مابي ارجع !!! وقامت ترقع : انا ماحب هالاجواء .. والناس .. ووو
- ولا انا ابيج ترجعين اخاف تنتحرين مرة ثانية وانا محد عشان انقذج .. قالتها وهي تضحك .. فضحكت نور معاها ..
- كملت وهي تطالع ساعتها : الحفلة بتخلص الساعة ست الصبح .. شرايج اخذج مكان خيالي .. دايم اروحه اذا تضايقت ... وايد بيغير لج جوج ... بنسيج الدنيا كلها
كان خاطر نور تقولها .. اي دنيا وانا معاج .. انا اسمي مااتذكره ...
- بس انا ماعندي عباية وو ..
- ابتسمت شعاع وهي تقول باستغراب : انتي شقصتج مع العباية .. يبه اليوم انسي كل شي حتى عبايتج . .. اليوم ابيج تعيشين على طريقتي انا !!! live shane`s life
- قالت نور فخاطرها .. وانتي شعليج .. لا حسيب ولا رقيب ..
دخلت نور غرفة الملابس ولبست فستانها بسرعة ... وضبطت شوي بشكلها .. طالعت المنظرة وقالت لنفسها : الليلة مابي اتذكر ولا شي .. مابي اتذكر انا من .. ولا سارة ... ولا يدتي .. وراح اعيشه ع طريقتج يا شين ...
تذكرت ربعها وبسرعة مسكت تلفونها وطرشت مسج لحصة ( لا تحاتوني انا طلعت مع شعاع وبرجع قبل الساعة سته ) وقفلت تلفونها ..

ركبت مع شعاع السيارة بس كانت سيارة ثانية كانت ferrari حمرا ... انطلقت شعاع فيها بسرعة جنونية وهي مشغلة المسجل بصوت عالي ... كان شعور نور حلو بدون عباية .. مثل السجين اللي يمشي بدون قيود واصفاد .. كانت تطالع بالشارع .. يالله اول مره اشوف الشارع بهالحلاوة .. حتى عمود الانارة و الاشارات ومنظر الزرع اللي ع جوانب الطريق كان شكله احلى ... طالعت شعاع بكل اعجاب وخاطرها تقول لها ليش الدنيا كلها فجاه صارت احلى وانا معاج ...
دخلوا اللؤلؤة بالسيارة .. ووقفت في المواقف الداخلية عند محل هيرمز .. نور باستغراب : شين ماقدر انزل هنيه بدون عباية ...
شعاع : شقلنا !!! يالله معاي ...
نزلت نور مع شعاع .... مدت شعاع يدها لنور عشان تمسكها .. وبسرعة مسكتها وتشبثت فيها بعد .. كانت المحلات كلها مسكرة .. كان المكان احلى بوايد .. وكان خالي من الناس الا من بعض اللي سهرانين في الكوفيهات .. كانوا يتمشون ويطالعون المحلات المسكرة وهم يضحكون مع بعض .. حلو الشعور ان الواحد يتمشى بدون عباية او شيلة .. حلو التحرر ..
خذتها شعاع ع المارينا .. كان الجو روعه اضاءة خافته نسمات باردة خفيفة .. حبت الشعور وهي تتمشى في ممشى المارينا والهواء يطير شعرها وايدها في يد شعاع .. اللي كانت تضغط على اصابعها وهي تمشي معاها وتبتسم لها بجاذبية وهي تطالع داخل عيونها ..
- واو شوفي اليخوت ... تهبل !!!
- التفتت شعاع على المكان اللي اشرت عليه نو واللي كان مليان يخوت فخمة تتنافس في اصوات الاغاني الايطالية التي تطلع منها : تحبين اليخوت !!!
- نور بحماس : احبها بس .. حلم حياتي اركب واحد .. دايم اسوي سيرج بالنت و اتفرج عليها ...
- شعاع مبتسمة وهي تشوف عيون نور وهي تلمع من حماسها في كلامها عن اليخوت وتسالها بهدوء : ولا عمرج ربكتي يخت ؟؟؟
- نور باسف : وين اركبه يا حسره .. تدرين ان ارخص يخت بمليونين .. شكلي لازم اتزوج شايب مريش عنده يخت !!!
- شعاع تضحك بشكل عالي : واذا طلع الشايب المريش ماعنده يخت بتطلقينه !!!
- نور تضحك : لا .. اول شي اتاكد بعدين اخذه مو يطيح فجبدي واصير سستر على بلاش
قعدت شعاع ونور في مقهى عالبحر ... خذت نور المينيو وطلبت لها كابتشينو .. وشعاع شربت قهوة .. كانت نور مغرمة بالجو و المكان وبشعاع .. ومغرمة في احساس الحرية اللي تحس فيه بدون العباية ..كان خاطرها تركض وتدور في المكان وتصارخ ..
قاموا ثنتينهم يتمشون وخذتها شعاع عند اليخوت عشان تتفرج عليها نور من قريب ...
- شين يمكن مايرضون اصحابها !!! قالت نور معترضة وشين موديتها عند مجموعة يخوت كل واحد يقول الزود عندي ..
- نور معترضة مرة ثانية : احنا وين رايحين !!!
- قالت لها شعاع بهدوء وهي تلتفت عليها : مو تبين تاخذين شايب مريش عشان يخت انا بركبج يخت احين واحقق حلمج !!!
- نور باعتراض : شين لا توهقينا يمكن صاحب اليخت مايرضى !!! خلاص مابي يخت
- التفتت لها شعاع وهي مبتسمة ابتسامتها الجانبية بعد ماركبوا يخت عبارة عن ابداع وقالت لها : صاحب اليخت جدامج ويتمنى ترافجينه في رحلة بحرية قصيرة ..
- نور اللي تصارخ بمفاجأة : لاااااااااااااااا .. من صجج !!! ماصدق !!!!!!!!!!!!!!
- شعاع بابتسامة بكل هدوء وبدون تعليق ..
- نور تتلفت حواليها وهي على اليخت وساده حلجها بايدينها الثنتين وتطالع بانبهار ...
- وووووووووااااااااااوووووووووووووو .. قالت نور وهي تتفرج عليه ...
كان يتكون من غرفتين نوم مأثثه بارقى الاثات وصالة جلوس وحده ومطبخ تحضيري .. وصالة خارجية للاكل .. وتتكون من طابقين ... ومن المكانين ممكن الواحد يقود اليخت ..
ركبت نور مع شعاع فوق وقعدت احذاها عند كرسي القيادة وهي تطالع الناس من فوق والهوا يطير شعرها والنسمات تداعب كتوفها العارية وشغلت شعاع اليخت واللي انطلق بسرعة في البحر .. على اصداء موسيقى ايطالية ....
كان شعور خيالي ... البحر بالليل .. وقوة الهوا اللي تطير شعرها فيه
طلعت شعاع باكيت **اير .. وخذت وحده وقامت تدخن ... طالعتها نور بكل اعجاب .. وحست نور انها خاطرها تدخن بعد .. فوسط هالضيقة و الحزن الداخلي اكيد لازم تدخن ...
- ممكن **ارة ... قالت نور وهي متوقعه المحاضرة اللي بتلقيها شعاع كعادة البويات ..
- ابتسمت شعاع وقدمت لها الباكيت بدون ماتعلق .. خذت نور الباكيت وطلعت لها **ارة وطلبت من شعاع تولعها لها .. وبالفعل قربت شعاع وولعت لها ال**ارة .. وهي تطالع نور بنظرة غريبة ونور تدخن وتنفخ الهوا بعيد ...
- قالت نور : غريبة انج ماعطتيني محاضرة ..
- قاطعتها شعاع وهي تطالع فيها وهي تعظ شفتها التحتية : احب منظر البنوتة وهي تدخن .. احسها سكسي ....
- انحرجت نور وحست ان ويها قلب لونه احمر .. صدت بويها عن شعاع عشان ماتشوف احراجها ووقفت و فتحت نور ايدينها وهي تحس الهوا يضرب بجسمها بقوو يبي يدخل فيه .. ويحرك شعرها لوراء بقووه ... وتذكرت مقطع فلم تايتنك ...
- انا بنزل !!! ابي اوقف مثل تايتنك !!! عند مقدمة السفينة ..
- هزت شعاع راسها بالموافقة بدون ماتتكلم وهي تبتسم ..
- اكيد بتقول مو شايفة خير ( قالت نور بنفسها ) بس مو مشكله مو كل يوم بركب يخت
نزلت نور وراحت عند مقدمة السفينة وبطلت ايدينها حدها للهواء ... يالله احس اني بالجنة ...
حست ان سرعة السفنية بدت تخف تدريجيا لحد ما وقفت ... شغلت شعاع اغاني هادية .. وخففت الاضاءة .. فصار الجو على اليخت وكأنه حلم ...
كانت نور مندمجه بالمنظر اللي جدامها غرقانه في سرحانها .. وهي مادة ايدينها .. حدها ... لما حست فجاه بجسم يقرب منها بهدوء شوي شوي ... حست بالانفاس الحارة على رقبتها والجسم يقرب منها لحد ماحست فيه يلامس جسمها ... قربت منها شعاع وهي واقفة ولمتها بخفة من ورا وهي تلف ايدينها حوالي بطن نور ... وتهمس لها برقة في اذنها : الجو بارد .. ترى بتمرضين !!!
اااااااااااااااااااااااااه يا قلبي ... بيوقف ... تكتفت نور بسرعة وكانها تمسك قلبها لا يطلع من صدرها وماتبي شعاع تحس فيه وانه جن لما لمتها من ورا ... حاولت ترد عشان تبين انها طبيعية وماتأثرت بس ماقدرت ، صوتها اختفى ... والدم قام يتجمع في ويها شوي شوي ...
همست لها شعاع وهي ليحين حاضنتها من ورا وترصها على جسمها بين لحظة واخرى :
who are you ?
همست نور وهي دايخة حدها : fine !!! انتبهت ع غلطتها لما سمعت ضحكة مكبوتة من وراها كانت شعاع تحاول ماتبينها .. فبسرعه رقعت : سوري كنت سرحانه ... انا نور شفيج نسيتي ..
وقفت جدامها .. وقامت نور تكلمها عن نفسها ويدتها اللي ماتحب البويات واهلها اللي توفوا .. وشعاع تسمع باهتمام ..
رقصوا ... غنوا ... صادوا سمك .. تعشوا باربكيوو ... كان جو خيالي نست فيه نور كل الدنيا مثل ماقالت لها شعاع ...
نور وهي قاعده ع كرسي طويل احذا شعاع : احس اني بعالم ثاني ...صج جو خيال !!!
شعاع اللي تطالع بعيد وهي تدخن ...
تكمل نور : بس انا مستغربة منج !!!
شعاع تطالعها باهتمام بدون ماتنطق ولا حرف .. وهي تنفخ دخان ال**ارة بعيد في الهواء
تكمل نور : من ركبت معاج لحد احين .. مافتحتي معاي موضوع الانتحار .. ومافكرتي تساليني ليش سويت جي .. رغم انج خذتيني تغيرين جوي عشان هالسبب ..
شعاع بهدوء : انطرج تتكلمين من نفسج !!!
خذت نور **ارة وولعتها وهي تقول وهي تحاول تبين قوية : حبيبي تخلى عني عشان وحدة ثانية !!
شعاع بدون اي رد فعل تسمع بانصات ونور تكمل : ماقصرت معاه باي شي .. سويت له كل شي يبيه .. حطيت له الشمس بيد و القمر بيد .. بس كان دايم يخوني .. ودايم عينه فاضية .. بس كانت فترة وتعدي ويرد لي .. هاي اول مره يتركني وبكل برود ...
سكتت نور شوي وهي تاخذ نفس عميق عشان ماتصيح : ماعاد يرد علي .. وعاملني بكل حقارة عشانها ... شفته يخوني بكل حقارة مع الحقيرة التافهه ريم ...
التفتت شعاع وسالت باهتمام : ريم شنو !!!
نور بلامبالاه : ريم احمد بنت ....
كملت شعاع بتردد : بنت سفير كندا !!!!!
نور تطالع باستغراب : ايه شدارج !!!
شعاع باهتمام : شسمها حبيبتج !!!!!
نور : سارة !!!!
شعاع بحرة وهي تقط ال**ارة عالارض وتدوسها : بنت المصرية !!!!
نور باستغراب : انتي شدراج !!!!
وقفت شعاع وهي تحرك شعرها ع ورا وتحاول تبين هادية : ريم هذي حبيبتي !!!
نور باستغراب : شنووووووووو !!!! بس انتي ... ما ....
التفتت عليها شعاع وهي تبتسم بالم : مااشبك !! مافي بوية ماتشبك ... كانت علاقتنا سرية ... كانت وايد انشغل عنها بالتدريب و السفريات .. وكانت وايد تتذمر اني مااهتم فيها .. وفجاه تغيرت وصارت تحب غيابي .. اكتشفت بعدها ان لها علاقة ثانية .. حاولت تقنعني انهم ربع بس انا ماصدقت وتخليت عنها عشان شكي ... بس احين تاكدت ان شكي كان بمكانه ...

نور حست ان عيونها بتطلع ... معقول .... ريم تترك شعاع عشان ساره ... شهالخرابيط .. شجاب لجاب .. مينونه هي !!!!!!!!
نور بالم : انا اسفة !!!!
شعاع مبتسمة : عادي ابووي .. انا تخطيت هالامر من زمان بس ساعات احس اني نفسي انتقم منهم ثنتينهم !!!
- نور باهتمام : ليحين تحبينها !!!
- شعاع تهز كتوفها بلامبالاه :what ever !!! انتي ليحين تحبين سارة صح !!!
- ابتسمت نور وهي تقول : تصدقين من عشر ايام ولحد اليوم وانا كنت احس اني ميتة وحية بنفس الوقت .. بس من ركبنا اليخت مافكرت فيها ولا لحظة ...
- ضحكت شعاع وهي تقول : خلاص اليخت حلال عليج !!!
كان خاطر نور تقولها انه مو اليخت اللي نساها سارة ... وجودها هي معاها هو اللي نساها سارة ...
قعدت شعاع ع الكرسي ونور واقفة تطالعها ... مرت نسمة برد على نور خلتها ترتعش ... فمسكت شعاع يدها وجرتها بخفة ... لقت نور نفسها تنصاع لها وكانها مسلوبة الارداة ...كانت شعاع كانها منسدحة ع الكرسي ، فسحبت نور وقعدتها بحظنها .. كان ظهر نور على صدر شعاع .. وايدين شعاع لافتها على جسم نور وكانها تحميها من البرد .. وريول شعاع حاظنة فيها ريول نور بينهم ... شعور غريب هالدرجة من الاحتواء ... كانت ترصها بقوووة عليها وكانها بدخلها بجسمها ... رخت نور راسها ع كتف شعاع وهي ترفعه فصار ويها عند ويه شعاع مباشرة ... شي غريب حست فيه في هاللحظة ... شي في شعاع في جسم شعاع ... طالعت شعاع مستغربة وقالت لها : فيه شي تحت .....
همست لها شعاع في اذنها : اششششششش .....
شعاع تلبس .... ؟؟ عشان تحس انها ريال وتنبذ اخر مظهر يدل على لاانوثة .. بس حست فعلا انها في حظن ريال مب بنت ....
كان حلو الجو و اليخت يتمايل بخفة مع الموج .. وهي بحضن شعاع اللي تسولف معاها بهمس في اذنها وكانها خايفه الموج يسمعهم ... غفت نور في حضن شعاع ...
وصحت على صوت شعاع تهمس لها : نور !!! اصحي ابوووي !!!
فتحت نور عيونها بكسل وكانت ليحين بحضن شعاع ... همست لها شعاع : لا يفوتج شروق الشمس ... منظر خيالي !!
كان بالفعل منظر خيالي ... كسل الشمس وهي تشرق وكانها تعبانه بعد نوم طويل ... رصت نور ايدين شعاع على بطنها وهي تطالع بالمنظر ...
طالعت نور بساعتها وقالت بخوف : الساعه خمسة ونص ...
طمنتها شعاع بكل ثقة : لا تحاتين بنوصل بالوقت .. انا وعدتج !!
وشغلت اليخت وانطلقوا بسرعه للمارينا ... وقبل ماينزلون خذت شعاع عصير وسندويجات من المطبخ ونزلوا بسرعه وركبوا سيارتها ...
- خذي حبيبتي !!! قدمت لها شعاع عصير وسندويج .. بس كلمة حبيبتي اللي نطقتها شعاع بدون ماتقصد كانت مثل السكين في قلب نور .. جان زين اصير صج حبيبتج ... يالله شلون مر الوقت بسرعه ... معقول انا قضيت ليله كاملة مع شعاع بروحنا .. ياترى هل بشوفها بعد هالليله ولا بتكون ليله وحيدة ... كان خاطرها تقولها بليز شعاع لا تتركيني .. خلج معاي .. تكفين .. بس شلون .. كانت تتامل شعاع وهي تحاول تحتفظ في ذاكرتها باخر صورة لهم مع بعض في هاليوم المميز ... ليلة من الف ليله وليله .. ليله تساوي عمرها كله .. معقول فالدنيا في اشياء حلوة جي .. صج اني ماعشت قبل هالليلة ....
لبست شعاع نظارة كارتير السلفر الرجالية ...وشغلت السيارة وانطلقت بسرعة وهي تاكل وتعلق عالطريج .. وتسب واحد يزاحمها ، وتخالف ... وتعبر اشارة حمرا ... وبعكس لما كانوا رايحين .. نور ماعاد تبي تشوف الطريج .. تبي تشوفها هي وبس ...
تذكرت نور تلفونها وفتحته بسرعه ولقت فيه الاف المس كول والمسجات من ربعها .. اتصلت على حصة اللي ردت عليها ع طول : ويعه تويعج يالجلبة ...ليش مقفله تلفونج !!!
ردت نور بتفهي : هاااااااه ... حصة بحره : ركزي معاي نور .. كفايه تتميعين عشان شعاع معاج !!!
نور تضحك : شتبون طيب !!!
منى اتيير السماعة : نوروه انتي صج مع شعاع ولا تخرطين !!!
ردت نور وهي تطالع شعاع وتوجه لها الكلام : شعاع انا معاج ولا لا ..
وشعاع ترد باستعباط : لا !!!!!
منى تصارخ : صوت شعاع والله صوت شعاع ... يلعن خيرج شلووووووووووون !!!!
حصة اتيير السماعه : يالجلبة شلون فهمينا !!!!
نور برقه : مو وقته حصوه !!!
حصه تتذكر : الجلبة تتمييع !!! ايه تذكرت ..انتو وين ؟!!! نبي نرد مابقى حد بالحفلة !!!
نور : شين احنا وين !!!!
شعاع : خلاص وصلنا !!!

وبالفعل في هاللحظة دخلوا بوابه القصر .. كانت منى وحصة بالسيارة ينطرون نور ...وقفت شعاع السيارة .. التفتت عليها نور وهي قلبها يتقطع ماتبي تنزل !!!!
ابتسمت لها شعاع وقالت بصوت رجولي : take care baby
كان خاطر نور تقط نفسها بحظنها او تبوسها ع خدها بس ماقدرت تسوي اي شي ... ضوء النهار ذكرها ان اللي جدامها هي شعاع العالي .... بعد مانست هالشي في ظلام الليل ...
قالت وهي تبتسم بالم : شكرا ع كل شي ... باي !!!
تبادلوا نظرات عميقة لجزء من الثانية .. كانوا يطالعون بعيون بعض وفي عيونهم الم وشوق والف تساؤل عن اللي تخبية الايام الجاية ، ونزلت نور بسرعة لسيارة ربعها .. وقبل ماتركب التفتت تخزن في ذاكرتها اخر صورة لشعاع وهي تبتعد بسيارتها منهية بهالشي اجمل حلم عاشته نور بحياتها !!!!
.................................................. .

في بيت منى رمت نور نفسها عالسرير ، بعد ماانهكوها ربعها بالاسئلة طول الطريج ... رغم انها كانت مفهية حدها ، كانت غرقانه بعالم ثاني ولا كأنها تسمعهم ...
- انا بس ابي افهم شلون انتي وشعاع مع بعض .. ياناس ماتدخل راسي .. لو ماشفتها توصلج بعيوني جان قلت انج تفوشرين !!! قالت حصة
- نور : .................
- منى : امانه شسويتوا !! سويتوا شي اكيد ... تحرشت فيج !!!!
- نور : ..................
- حصة : شلون صوتها ؟؟ قولي لي شسولفتوا فيه !!!!
- نور : ...................
- منى : وين رحتوا ؟؟ وين ودتج !!!!
انهمرت الاسئلة بغزارة ولكن رد نور دائما كان السكوت وهي تطالع في السقف !!!
حصة باسف وهي تطالع نور : وعليه على رفيجتي شكلها استخفت من الصدمة !!!
.................................................. ......

وعلى الرغم من تعب نور الشديد بس ماقدرت تنام .. كانت تلم ع المخدة وهي تتذكر شعاع ، وصوت شعاع وريحة شعاع اللي ليحين متمسكة بثيابها ...تتذكر الكف القوي على ويها .. وتتذكر شلون انقذتها عند البركة وتتذكر شلون حضنتها داخل الماي ...تتذكر شلون كانت تجفف ويه نور بفوطتها .. تتذكر شلون خطفتها بسيارتها .... تتذكر نظراتها لها وهي لابسة فوطة بس ... تتذكر وهم شابكين اينهم في ممشى المارينا .. تتذكر شلون عظت شفتها وهي تشوفها تدخن وعيونها شلون كانت بتاكلها .. تتذكر دفا حظنها وهي تلمها من ورا .. تتذكر انفاسها الحارة على جسمها .. تتذكر شلون سدحتها بحظنها لما بردت ، تتذكر انها نامت في حظن شعاع ...تتذكر نظراتها وهي تودعها ، تتذكر كلمة baby take care
.................................................. ...

تبدلت نفسية نور .. وصارت كلها حياه .. ورجعت نور القبلية وكان شعاع سحرتها ورجعت الروح فيها مره ثانيه ... يدتها كانت وايد فرحانه لهالتغيير ...
- لو ادري جي بتنقلبين جان من زمان خليتج تنامين بيت منى !! علقت يدتها بسعاده وهي تشوف نور تلبس بكل حماس وهي رايحة الجامعه وتغني ....

فعلا كانت انسانه ثانية .. كلها حماس وميته تبي تداوم ، تبي تشوف شعاع .. تحس انها ليحين ماشبعت .. تحس ان شعاع فجرت فيها مشاعر عميقة وايد خلتها تحس بادمان وانها تبي اكثر .. تبي تشوفها ، تبي تشوف نظرتها ذيج مره ثانيه .. كشخت حدها .. ماتم شي في الكبت مالبسته .. ومتفننه في الميك اب ومركبه اظافر وصابغتها حمرا .. كانت قايمة من الفجر ...
..............................

- اوه ... اوه .. منى تشوفين اللي اشوفه .. قالت حصة وهي تشوف منظر نور ..
- منى بسخرية : والله شكلنا حبينا !!!
- حصة وهي تضحك : والله يا منى ماعندنا وقت .. اللي يروح نجهز اللي بعدووو
- نور تضحك : جب يالله .. انا بس ابي اغير نفسيتي !!!

تمت نور في ستار بكس تنطر شعاع .. بس مابينت .. حتى محاضراتها ماحضرتها ، خافت تجي شعاع وهي محد بس مالها اثر .. طولت وهي تنطر .. بس مالها اثر .. لحد ماكتئبت وحست انها ماراح تشوفها ..
مر اليوم الاول بدون ماتظهر شعاع .. و الثاني و الثالث و الرابع ... ونور بدت تفقد عزيمتها وتيأس ..
- ممكن تكون مسافرة !!! قالت حصة وهي تواسيها !!!!
- بس هي ماقالت لي بتسافر !!! نور تقول بحزن ...
- منى باستغراب : شسالفه ليش تقولج ؟؟ انتو شبكتوا عاليخت ههههههههههههه

مر اسبوع بدون اي اثر لشعاع او شلتها ....

في البيت .. كانت نور غرقانه بالتفكير .. وينج يا شعاع .. ياربي ليش افكر فيج هالكثر .. ياترى تفكرين فيني بعد هالقد .. ياخوفي احبج و اعشقج وانتي ماتدرين عني .. معقول كانت مجرد ليلة بحياتج .. وينج يا شعاع ......
مسكت جوالها وشغلت اغنية جو اشقر .... ويــنك عني يا حبي .. وينك قتلتني الغربة ... وينك رح يوقف قلبي .. وين صرتي تعــــــي .. ويــنك عني يا حبي
وينك قتلتني الغربة .. وينك رح يوقف قلبي .. وين صرتي تعــــــي

.................................................. .......

- يلعن خيره هالدكتور التبن !!! قالت نور محتره .
- حصة : ليش ؟؟؟ شمسوي !!!
- نور بعصبية : وايد مستقصدني !! عسى مااتاخر دقيقة طردني .. في الاختبارات يعطيني علامات واطية .. اليوم مهزأني على البحث مع اني سويته عدل ... تدرين انه ع طول يحطني غياب ... الله يلعنه ويلعن ويهه نرفزني ..
- قعدوا بستار بكس : حصة اييب لج شي تشربينه !!!
- نور بعصبية : ييبي لي تبن !!!
- حصة تضحك : بسكر ولا بدون !!!
- منى : جان تدلعتي عليه شوي .. يمشي حالج !!!
- نور : يخسي هالمصري هاللي باقي !!!
- منى بخبث : احين شفتي روحج على المصاروة .. نسيتي انهم خوال الحب ههههههههههههه
- نور تطالع منى بنظرة وتسكت ...
منى يوصلها مسج وتقراه بصوت عالي :
ياخي ( ذبحني ) غيابك الله يخليك .................. خلاص ( حس ) وخل عندك مروه
تعال ( تكفى ) ل خاطر عيون مغليك .................. ( اشتقت لك ) احضني بشووووق قوووه

- اااااااااااااااااااااااه يهبل !!!! قالت نور وهي تتنهد بضعف لما طرت عليها شعاع ..

لما وصلت حصة طلبت منها نور تروح معاها الحمام يعدلون الميك اب ... وهما طالعين من الحمام فتحت نور الباب وكانت المفاجأه ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Biroo155
مشرفه قسم الروايات والقصص
مشرفه قسم الروايات والقصص


مشَارَڪاتْي »: 7112
التسِجيلٌ »: 06/02/2013
الموقع: الحجااز ي واد
المزاج: مزااجيه

مُساهمةموضوع: رد: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الخميس فبراير 14, 2013 2:57 pm

سلام كيفك سعود انا اعرف هذه الرواية للكاتبه Oocean qtrقريتها في منتدى بويه بس مو كامله لانها ما كملتها لانه في وحده ناقلتها باسمها انا قريت منها الى البارت الربع والخامس نزلته لمدة ساعه وبعدين حذفته انا مالحقته المهم اذا انت عندك التكملة تكفى كملها لانه شيب ر اسي وانا ادور التكمله الروايه حدها خوقاقيه وتهبل وتجنن وكل شي ويسلمو على الطرح>>حدها متحمسه





_________________
    سقوطي من عينك أو نزولي بِ هدوء لا يهُمني ،
  ما دامت العين عينك ولا يرى بِها غيرك فَ احتفظ بِ هذا الإنجاز لِ نفسك .

 
|على نَوافِذ السّعاده ؛ يُحكي إنْ الأسّتِغفار مفتاحُهَا|



مدونتي  - فوضى مشاآعر -

 
        http://tomboy6.top-me.com/t2851p540-topic


عدل سابقا من قبل Biroo.4b في الخميس فبراير 14, 2013 4:07 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعود الدوسري boya
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج


مشَارَڪاتْي »: 877
التسِجيلٌ »: 11/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الخميس فبراير 14, 2013 3:01 pm

ان شاءالله راح انزل لكم كل روايه تبونها

وانا متبرع ومتكلف بقسم الروايات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Biroo155
مشرفه قسم الروايات والقصص
مشرفه قسم الروايات والقصص


مشَارَڪاتْي »: 7112
التسِجيلٌ »: 06/02/2013
الموقع: الحجااز ي واد
المزاج: مزااجيه

مُساهمةموضوع: رد: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الخميس فبراير 14, 2013 3:08 pm

ههههههههههه<<طايره من الوناسه

مشكور اخوي لله يسلمك يارب<<مصلحه





_________________
    سقوطي من عينك أو نزولي بِ هدوء لا يهُمني ،
  ما دامت العين عينك ولا يرى بِها غيرك فَ احتفظ بِ هذا الإنجاز لِ نفسك .

 
|على نَوافِذ السّعاده ؛ يُحكي إنْ الأسّتِغفار مفتاحُهَا|



مدونتي  - فوضى مشاآعر -

 
        http://tomboy6.top-me.com/t2851p540-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعود الدوسري boya
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج
نجم من نٌجومِ بوياًت الخليج


مشَارَڪاتْي »: 877
التسِجيلٌ »: 11/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الخميس فبراير 14, 2013 3:11 pm

فديتك حبيبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Letne hmk
مشرفه القسم العام
مشرفه القسم العام


مشَارَڪاتْي »: 3253
التسِجيلٌ »: 09/02/2013
الموقع: بيتنا اللي بالشارع
العمل/الترفيه: مكرووفة بالسكول
المزاج: صــمت

مُساهمةموضوع: رد: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الخميس فبراير 14, 2013 3:38 pm


اناا انففر رااسي وانا احوووس بالنت ادور تكمله والكاتبه قالت انها بتوقفها
واللي يبي التكمله يطلبها منها وهي ترسلها على ايميله
ورربي لو اعرف عنوانها في قطر بروح لها خخخ
وتسسلم ديااتك خيووو





_________________
عندمآ تتعثر آمنيآتي

            ويصيبني آلمللَ , آنظر إلى آلسمآءءء وآقوول
              إلهيَ ..آعلم ب آنك تخبىَ لي شيئآ آفضلً *

                                     

     ساااري ..  أحــــبك ♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Biroo155
مشرفه قسم الروايات والقصص
مشرفه قسم الروايات والقصص


مشَارَڪاتْي »: 7112
التسِجيلٌ »: 06/02/2013
الموقع: الحجااز ي واد
المزاج: مزااجيه

مُساهمةموضوع: رد: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الخميس فبراير 14, 2013 10:31 pm

تكفى طالما عندك التكمله نزلها لنا باقرب وقت وخلي البارتات طوييييييييييييييييله ويسلمو مره ثانيه <<للمعلوميه اخوي انا بنت





_________________
    سقوطي من عينك أو نزولي بِ هدوء لا يهُمني ،
  ما دامت العين عينك ولا يرى بِها غيرك فَ احتفظ بِ هذا الإنجاز لِ نفسك .

 
|على نَوافِذ السّعاده ؛ يُحكي إنْ الأسّتِغفار مفتاحُهَا|



مدونتي  - فوضى مشاآعر -

 
        http://tomboy6.top-me.com/t2851p540-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انا ماخنته تبلاني
عضوه متحمسه
عضوه متحمسه


مشَارَڪاتْي »: 142
التسِجيلٌ »: 14/02/2013
العمر: 22

مُساهمةموضوع: رد: رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته    الجمعة فبراير 15, 2013 7:09 am

ي لبى انت يَ شييخ مَ قصصرت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رواية ( لو على رقبتي ) قصة حب عنيفة وجريئة بين بوية وبنوته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 11انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بويات الخليج،شات بويات الخليج،دردشة بويات الخليج،بويات الخليج،منتدى بويات،منتدى بويه،بويات ::  :: -